أخبار عربيةالأخبار

عضو بـ«السيادي السوداني» يزور بورتسودان وكسلا الأحد لبحث أزمة الشرق

رؤية

الخرطوم- قالت مصادر حكومية، اليوم الأحد، إن عضو المجلس السيادي السوداني الفريق شمس الدين كباشي، سيزور الأحد، مدينتي بورتسودان وكسلا (شرقي البلاد)، اللتان تشهدان احتجاجات أدت إلى إغلاق ميناء البلاد الرئيسي، لبحث الأزمة المتفاقمة منذ 5 أيام. بحسب موقع الشرق نيوز.

وأكد وزير النفط السوداني، جادين علي العبيد، أن محتجين في مدينة بورتسودان أغلقوا خطي تصدير واستيراد النفط في البلاد، محذرًا “وضع خطير جدًا”.

وقال العبيد لوكالة الصحافة الفرنسية: “أغلق المحتجون أنبوبي النفط اللذين ينقلان صادر دولة جنوب السودان إلى ميناء بورتسودان والوارد من الميناء إلى داخل البلاد”.

وأضاف: “لقد أغلقت مداخل ومخارج ميناء تصدير النفط تماما والوضع خطير جدًا”.

يمتد الأنبوب الناقل لنفط دولة جنوب السودان من العاصمة جوبا وحتى ميناء بورتسودان بغرض التصدير، وفي المقابل يستفيد السودان من تحصيل رسوم عبور على هذا النفط

وذكرت وزارة الطاقة والنفط السودانية أن هناك مخزونات تكفي البلاد لما يصل إلى عشرة أيام. وأضافت في بيان أن مصفاة الخرطوم، التي تنتج الوقود للاستخدام المحلي، تعمل بصورة طبيعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى