أخبار عربيةالأخبار

إماراتية أول متخصصة في الطب الإشعاعي الجنائي بالشرق الأوسط

رؤية

أبوظبي- يعد الطب الإشعاعي الجنائي واحدا من التخصصات النادرة التي يعزف عنها كثيرون، خاصة العنصر النسائي، لصعوبة التحديات فيه، لكن الدكتورة مريم المطروشي، أخصائية الأشعة في إدارة الطب الشرعي بشرطة دبي خاضت التجربة دون تردد لتصبح أول امرأة تتخصص في مجال الطب الإشعاعي الجنائي على مستوى الشرق الأوسط.

الدكتورة مريم المطروشي حاصلة على البورد الأوروبي للأشعة التشخيصية من النمسا، وتعمل حاليا على مشروع تأسيس أول مختبر “أشعة جنائي” بشرطة دبي، ليكون بذلك الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط في مجال التشريح الافتراضي الجنائي كبديل للتشريح اليدوي، حسب ما أشارت وكالة أنباء الإمارات، اليوم السبت.

ويقول اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بشرطة دبي، إن مشروع تأسيس أول مختبر أشعة جنائي على مستوى الشرق الأوسط، أحد المشاريع المهمة التي وجه الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي بتنفيذها خلال المرحلة القادمة.

وأكد المنصوري أن الدكتورة مريم المطروشي، أحد النماذج النسائية المتميزة، والتي تعد إضافة مهمة في العمل الجنائي في شرطة دبي.

ويعتبر اللواء المنصوري تأسيس أول مختبر أشعة جنائية، يعكس مدى حرص شرطة دبي على الاستمرار في تحقيق الإنجازات والتطوير المستمر والاستباقية في العمل الشرطي.
وتقول الدكتورة مريم المطروشي: “فخورة بعملي في هذا التخصص الذي يعزف عنه الكثير لصعوبة التحديات فيه، وفخورة بعملي في القيادة العامة لشرطة دبي، التي تعد من أهم الجهات الرائدة في العمل الجنائي على المستوى العالمي، وإن نجاح المرأة في شرطة دبي واستطاعتها الدخول والخوض في مختلف التخصصات يأتي في إطار حرص قيادات شرطة دبي وعلى رأسهم معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على دعم العنصر النسائي وتمكينه”.

وتابعت الدكتورة المطروشي: “حصلت على درجة البكالوريوس في تخصص طب وجراحة عامة من كلية دبي الطبية، وأعمل حاليا على استكمال متطلبات البورد العربي، وأكملت حتى الآن 14 عاما في شرطة دبي، في المجال الطبي والطب الشرعي، ومجال الكسور والإصابات في الدولة وخارجها، وعملت في منصب نائب رئيس قسم الأشعة في مركز شرطة دبي الصحي، وحاليا أعمل على مشروع تأسيس أول قسم أشعة جنائي على مستوى الشرق الأوسط بالإضافة لكوني الطبيبة الوحيدة في تخصص الأشعة على مستوى القيادة العامة في شرطة دبي، وأعمل في المجال الصحي الإشعاعي و المجال الإشعاعي الجنائي في إدارتين مختلفتين، و هما إدارة الطب الشرعي والمركز الصحي لشرطة دبي، وبحمد الله اليوم فخورة بكوني أول امرأة تدخل مجال الطب الإشعاعي الجنائي على مستوى الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى