أخبار عربيةالأخبار

أنصار الرئيس التونسي يمزقون الدستور في مسيرة تأييد له

رؤية – كريم بن صالح

تونس- نفذ أنصار الرئيس التونسي قيس سعيد وقفة احتجاجية اليوم السبت في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

وعبر المتظاهرون عن مساندتهم للإجراءات الاستثنائية الجديدة التي اتخذها رئيس الدولة الأربعاء الماضي.

و قام المحتجون بتمزيق وحرق دستور 2014 معتبرين اياه دستور حماية الفاسدين وبانه دستور الإخوان ولا يمثل الشعب التونسي”.

وكان الرئيس التونسي قرر الأربعاء طرح دستوره المصغر مع الإبقاء على توطئة دستور 2014 وبعض الفصول الخاصة بالحقوق والحريات لكنه في المقابل واصل تعليق جميع اختصاصات مجلس نواب الشعب واستمرار رفع الحصانة البرلمانية عن جميع أعضائه، ووضع حدًا لكافة المنح والامتيازات المسندة لرئيس مجلس نواب الشعب وأعضائه.

كما وضع الرئيس التونسي مجموعة من التدابير الخاصة بممارسة السلطتين التشريعية والتنفيذية إضافة إلى إلغاء الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين وكذلك إعداد مشاريع التعديلات المتعلقة بالإصلاحات السياسية بالاستعانة بلجنة يتم تنظيمها بأمر رئاسي.

هذه القرارات والتي وصفت بالجريئة من قبل مؤيدي الرئيس رفضتها حركة النهضة وبعض التيارات الحليفة لها لكن الحركة الإسلامية باتت تبحث عن شركاء جدد لتدعيم ما تصفها بالجبهة ضد قرارات قيس سعيد بذريعة الانقلاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى