أخبار عربيةالأخبار

مجلس الوزراء السوداني: الشعب ليس على خلاف مع الجيش

رؤية

الخرطوم- قال وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني، إن سحب تأمين مقر لجنة «تفكيك التمكين» ليس معزولا عن تهيئة أجواء انقلاب، مؤكدًا أن «الشعب السوداني ليس على خلاف مع الجيش».

وأضاف أن محاولة تصوير المعركة على أنها بين المدنيين والعسكريين خاطئة، مضيفاً أن ما يحدث اليوم يجري بهدف حماية التحول الديمقراطي.

كما أكد على وجوب تنفيذ الوثيقة الدستورية كما هي، وأضاف أن «المعركة ضد الانقلابيين أداتها الرئيسية شارع موحد»، وذلك وفقًا لما أفادته فضائية «سكاي نيوز عربية»، مساء اليوم الأحد.

وفي وقت سابق، أكد رئيس المجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق ركن أول عبدالفتاح البرهان، حرص المؤسسة العسكرية على سلاسة التحول الديمقراطي والتزامها القاطع بعدم الانقلاب على التغيير والوقوف مع الشعب السوداني وإرادته حتى الوصول لانتخابات حرة ونزيهة.

وعبر، خلال افتتاح الامتداد الجديد لمركز السودان للقلب بالخرطوم، اليوم الأحد، عن أسفه لما يشاع ويروج له عن المؤسسة العسكرية، مشيرا إلى أن القوات المسلحة مؤسسة راسخة تعمل لوحدة السودان وهي الوصي والضامن والحامي لوحدة البلاد.

وجدد عدم السماح لأي جهة بالمساس أو التشكيك في وطنية وولاء منسوبيها، داعيًا كل القوى السياسية المؤمنة بالتغيير والأحزاب السياسية ومركزية الحرية والتغيير للعمل سويا من أجل تحقيق قيم وشعارات الثورة التي ينشدها الشعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى