أخبار عربيةالأخبار

ميقاتي يبحث مع مسؤولة بالأمم المتحدة سبل دعم الشعب اللبناني

رؤية

بيروت – بحث رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، سبل دعم الشعب اللبناني مع المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان ومنسقة الشؤون الإنسانية نجاة رشدي.

جاء ذلك في أول نشاط له بمكتبه بعد عودته من جولة خارجية شملت فرنسا وإنجلترا، واستعرض الجانبان، الأوضاع في لبنان وسبل دعم الشعب اللبناني في هذه المرحلة، وفق ما ذكرت وكالة أنباء «الشرق الأوسط»، اليوم الإثنين.

وكان رئيس حكومة لبنان نجيب ميقاتي، قال في المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن فرنسا حليف دائم للبنان، مضيفا: لي الشرف والسرور بلقاء الرئيس ماكرون إلى غداء عمل عرضنا خلاله العديد من القضايا ذات الأهمية الكبرى لبلدينا، وقد كانت فرنسا ولا تزال الحليف الدائم والثابت للبنان.

أضاف: في الفترة الأخيرة تعرض لبنان لسلسلة من الكوارث التي أغرقته في واحدة من أخطر الأزمات في تاريخه، في هذه المحنة، حضرة الرئيس، كنت دائما  إلى جانبنا.

واستكمل ميقاتي قائلا: «أكدت للرئيس ماكرون عزمي على تنفيذ الإصلاحات الضرورية والأساسية في أسرع وقت، بالتعاون مع حكومتي وبدعم من الرئيس ميشال عون والبرلمان، لاستعادة الثقة وبث نفحة أمل جديدة وتخفيف معاناة الشعب اللبناني».

وستكون هذه الإجراءات حاسمة في إنعاش الاقتصاد، في متابعة المفاوضات الواعدة مع صندوق النقد الدولي والبدء بإنهاء  الأزمة، وإنني واثق أنه يمكننا الاعتماد على دعم فرنسا في هذه المفاوضات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى