أخبار عربيةالأخبار

جوتيريش يؤكد الالتزام الدولي بالوقوف إلى جانب السودان

رؤية

نيويورك – عقدت الأمم المتحدة بالشراكة مع النرويج، أمس الخميس، اجتماعاً رفيع المستوى حول السودان على هامش اجتماعات الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة في نيويورك.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، أن الهدف من الاجتماع هو تأكيد الانخراط والدعم العالمي للشعب السوداني، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية استثمار المجتمع الدولي في هذه الجهود الحيوية من خلال العمل الملموس وتنفيذ التعهدات، وفق ما نقل مركز أخبار الأمم المتحدة، وفقا لموقع «24» الإخباري.

وأكد جوتيريش، أن الاجتماع يعكس الالتزام الدولي الثابت تجاه حكومة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك والعملية الانتقالية الديمقراطية ومستقبل السودان.

ونوّه بأن السودان بلغ مراحل مهمة، فعلى الرغم من التحديات، قطعت جهود الحكم الديمقراطي وصنع السلام أشواطاً متقدمة، مشيراً إلى أن اتفاق جوبا للسلام الذي تم توقيعه منذ عام تقريباً، يمهد الطريق لإنهاء النزاعات طويلة الأمد والمدمرة في السودان.

كما أوضح أن إنشاء بعثة الأمم المتحدة المتكاملة للمساعدة الانتقالية في السودان في حزيران الماضي، جاء لتوفير أساس جديد للدعم الأممي للسودان، مؤكداً الالتزام الكامل للبعثة وفريق الأمم المتحدة القُطري وأسرة الأمم المتحدة بأكملها بإنجاح الانتقال السياسي في السودان وتحقيق الانتعاش الاجتماعي والاقتصادي والسلام المستدام والتنمية الشاملة.

ومن جانبها، سلطت وزيرة خارجية النرويج إيني إريكسون سوريد، الضوء على أهمية إنشاء المجلس التشريعي، الذي قالت إن من شأنه أن يوسع المشاركة السياسية في البلاد ويمهد المسار الديمقراطي نحو الانتخابات، مشيرةً إلى أهمية العمل على مراجعة الدستور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى