أخبار عربيةالأخبار

فريق إماراتي في الأردن للإشراف على توزيع الدعم الغذائي ضمن حملة «100 مليون وجبة»

رؤية

أبوظبي – نفّذ فريق من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الجهة المنظمة لحملة 100 مليون وجبة، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في 30 دولة في أربع قارات، زيارة ميدانية إلى المملكة الأردنية الهاشمية لمتابعة عمليات تقديم الدعم الغذائي للمستفيدين من الحملة، بالتنسيق مع كلٍ من برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة وبنك الطعام الأردني، للاطلاع على أفضل الممارسات التي تطبقها الحملة العالمية وشركاؤها للوصول السريع إلى المستفيدين بالتعاون مع السلطات والجهات المعنية في المملكة.

وشملت زيارة الفريق، كلاً من مخيم الزعتري للاجئين السوريين، بالتنسيق مع برنامج الأغذية العالمي، حيث يتم تقديم المساعدة لحوالي 52 ألف لاجئ سوري داخل المخيم، ومنطقة الهاشمي الشمالي، حيث تتواصل عمليات توزيع الدعم الغذائي والتي تستمر بالتعاون مع بنك الطعام الأردني ضمن شبكة بنوك الطعام الإقليمية لتوزيع ما يعادل 9 مليون وجبة غذائية في الأردن.

والتقى الفريق بأحمد علي البلوشي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، في مبنى سفارة الدولة في العاصمة الأردنية، فيما شارك السيد خالد علي النعيمي، القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات لدى المملكة، في جانب من الزيارات الميدانية لفريق مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، حسبما أوردت وكالة أنباء الإمارات “وام” اليوم السبت.

واطلع الفريق -خلال الزيارة الميدانية المنسقة مع بنك الطعام الأردني- على إنجاز توزيع 6,365,600 وجبة غذائية في الأردن حتى الآن؛ وهو ما يعادل أكثر من ثلثي الدعم الإجمالي المرصود من حملة 100 مليون وجبة في الأردن، استفاد منها 94,052 شخصا، وذلك بصيغة طرود غذائية.

وزار الفريق مقر بنك الطعام الأردني وأحد مستودعاته حيث تطوع أعضاء الجانبين لتعليب وتغليف الطرود الغذائية المنوّعة، والتي تضم المكونات الأساسية المطلوبة لإعداد وجبات طعام للأفراد والأسر التي يتم توزيعها عليها في أماكن تواجدها بالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية المحلية التي تمتلك قواعد بيانات دقيقة بالأفراد والعائلات الأشد حاجة، ومن ثم تسليمها في المستودع لإحدى الجمعيات الخيرية لتوصيلها مباشرة لمستحقي الدعم الغذائي.

وشملت زيارة الفريق إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن شرحاً عملياً من قبل برنامج الأغذية العالمي حول تبنّي التقنيات الذكية التي ضمنت وصول ما يعادل 4.7 مليون وجبة من حملة “100 مليون وجبة” إلى مستحقي الدعم الغذائي في مخيمات اللاجئين بصيغة قسائم فورية تعتمد تقنية بصمة العين وسلسلة الكتل “بلوك تشين” لتمكين المستفيدين من شراء المواد الغذائية والتموينية التي يحتاجونها من المحال التجارية والمخابز للحصول على المنتجات الغذائية الطازجة التي يحتاجونها.

وتجول الفريق على مخيم الزعتري وسوقه المركزي، وقام بزيارة عائلات في المنازل المتحركة مسبقة الصنع داخل المخيم للاطلاع منهم بشكل مباشر على احتياجاتهم واقتراحاتهم.

كما التقى فريق مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في ختام الزيارة الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي للتابع للأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمّان، السيد ألبرتو كوريا مينديز.

وأشاد أحمد علي البلوشي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في عمّان “بدور المملكة الأردنية الهاشمية في احتضان اللاجئين، وتقديم الدعم والرعاية لهم، وثمن الجهود المباركة التي تبذلها مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في هذا المجال الإغاثي والإنساني وفي تنفيذ المبادرات والبرامج الخيرية والتي تشمل الفئات المستحقة في كافة المناطق والدول بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين.

وأشار سفير الدولة أن فريق الحملة، الذي التقى عدداً من أعضائه أثناء زيارتهم للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، يواصل متابعة توزيع الطرود الغذائية التي تقدمها الحملة في مختلف أنحاء المملكة بالتعاون مع المؤسسات الخيرية والإنسانية.

وفي هذا السياق، حيث استطاعت حملة 100 مليون وجبة، التي انطلقت من دولة الإمارات وتنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في 30 دولة في أربع قارات لتوفير الدعم الغذائي للفئات الأشد حاجة، توزيع ما يعادل 4.7 مليون وجبة على اللاجئين في مخيمي الزعتري والأزرق في المملكة كافية لشهر واحد وفي شمال وشرقي المملكة، بالتعاون مع المنظمات الدولية والمؤسسات الخيرية والإنسانية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى