أخبار دوليةالأخبار

منفذ هجوم القوس بالنرويج دنماركي اشتبهت الشرطة في تطرفه من قبل

رؤية

أوسلو – قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن المشتبه به في هجوم القوس والسهام في النرويج أمس الأربعاء، كان قد اعتنق الإسلام، واتصلت به الشرطة قبل عمليات القتل التي تمت مساء الأربعاء، وذلك بسبب مخاوف تتعلق بالتطرف، بحسب ما أفادت الشرطة.

وأوضحت الشرطة أن منفذ الهجوم مواطن دانماركي عمره 37 عاما وكان يعيش في النرويج، وتم القبض عليه واتهامه على خلفية الهجوم الذي وقع في بلدة كونسبيرج، إلا أن الشرطة لم تكشف عن الاتهامات التي يواجهها.

وقال رئيس الشرطة أول بريدروب سافيرود إن الشركة كانت على اتصال في السابق مع الرجل، بما في ذلك اتصالا ناجما عن مخاوف سابقة تتعلق بالتطرف.

وأوضح أن المشتبه به لم يكن على رادار الشرطة خلال هذا العام، ولم تتلقى السلطات أي بلاغات في  عام 2021 تتعلق بالتطرف.

وأسفر الهجوم عن مقتل أربعة نساء ورجل. وقال سافيرود: لدينا بعض المعلومات عن القتل، هم أربعة نساء ورجل، ولم يتم تحديد هوية أحد منهم بعد، وسيستغرق الأمر بعض الوقت، مشيرا إلى أن أعمارهم تتراوح ما بين 50 إلى 70 عاما.

وكشف التسلسل الزمني للأحداث أن الأمر استغرق 35 دقيقة بين أول بلاغ للشرطة عن رجل أطلق النار بقوس وسهم واعتقال المشتبه به. وقالت الشرطة إنهم يعتقدون أن الجاني قد تصرف بمفرده.

 وجاء الهجوم عشية تولي حكومة جديدة للسلطة بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت الشهر الماضي، والتي أطاحت بحزب المحافظين الحاكم منذ فترة طويلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى