أخبار دوليةالأخبار

النرويج تحقق في تعامل الشرطة مع هجوم القوس والسهم

رؤية

أوسلو – كلفت السلطات النرويجية بإجراء تحقيق مستقل في تصرفات الشرطة والوكالات الأمنية في أعقاب هجوم بالقوس والسهم أسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 3 في بلدة كونغسبرغ هذا الأسبوع.

وقالت وكالة المخابرات المحلية النرويجية “بي إس تي”، اليوم السبت، إنها قررت طلب المراجعة بعد التشاور مع قادة الشرطة الفدراليين والإقليميين في البلاد.

وأضافت في بيان: “نظرا لخطورة الأمر، من المهم جدا تحديد نقاط التعلم وأي نقاط ضعف وأخطاء بسرعة، حتى نتمكن من تنفيذ التدابير على الفور” ، وفقالـ«أسوشيتدبرس».

وتساءلت وسائل الإعلام النرويجية عن المدة التي استغرقها الضباط للقبض على المشتبه به، إسبين أندرسن براثين، بعد أن تلقت إدارة الشرطة الإقليمية تقارير عن رجل يطلق سهاما في سوبر ماركت.

ويخضع المتهم البالغ من العمر 37 عاما، والذي قالت الشرطة إنه اعترف بجرائم القتل التي وقعت مساء الأربعاء، لتقييم نفسي.

وقال مسؤولو الشرطة إن الضباط الأوائل في الموقع لاحظوا أحد المشتبه بهم، لكنهم احتموا وطلبوا تعزيزات عندما أطلقت السهام عليهم. وأقر المسؤولون بأن المشتبه به المسلح بالقوس والسهام قد هرب، ومن المحتمل أن يكون قد قتل الضحايا الخمسة الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و70 عاما، في الهواء الطلق وداخل بعض الأماكن في ذلك الوقت.

ولم تعلق وزيرة العدل، إميلي إنغر ميهل، التي تسلمت منصبها يوم الخميس إلى جانب بقية حكومة يسار الوسط الجديدة في النرويج، على تعامل الشرطة مع التهديد.

وقالت لإذاعة “إس في تي” السويدية اليوم السبت: “من المهم الآن أن تحصل الشرطة على مراجعة وتحقق في الأمر بدقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى