أخبار دوليةالأخبار

احتجاجات في بنجلاديش وسط توترات بين المسلمين والهندوس

رؤية

دكا – تواصلت الاحتجاجات لليوم الثاني في عاصمة بنجلاديش، وسط موجة من أعمال العنف ضد الهندوس بعد انتشار صورة على وسائل التواصل الاجتماعي اعتبرت إهانة للأغلبية المسلمة في البلاد.

وخرج نحو 10 آلاف متظاهر اليوم السبت ، حمل كثير منهم لافتات لأحزاب سياسية إسلامية إلى الشوارع خارج المسجد الرئيسي بالعاصمة دكا، بعد يوم من انتهاء مظاهرات في نفس الموقع بصدامات مع الشرطة.

وتسببت صور تظهر وضع القرآن عند قدم تمثال في معبد هندوسي في منطقة كوميلا الشرقية في اندلاع الاحتجاجات، فضلا عن أعمال تخريب للمعابد الهندوسية في جميع أنحاء بنجلاديش ، حسبما ذكرت «أسوشيتدبرس».

وقال رئيس الحركة الإسلامية في بنغلاديش، مصدق بالله المدني: “نطالب الحكومة بالقبض على مدنسي القرآن بوضعه عند قدمي تمثال في كوميلا”.

وفي سياق منفصل، احتج حوالي 1000 هندوسي على الهجمات على معابدهم وقتل اثنين من المصلين الهندوس في منطقة أخرى حيث تم تخريب العديد من المعابد على يد مسلمين.

وقالت الشرطة إن اثنين على الأقل من الهندوس قتلا في الهجمات التي اندلعت يوم الجمعة.

ويشكل الهندوس نحو 9 بالمئة من سكان بنجلاديش البالغ عددهم 160 مليونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى