أخبار عربيةالأخبار

عضو التيار الصدري: التهديدات لمفوضية الانتخابات العراقية غير مقبولة

رؤية   

بغداد – أكد عضو التيار الصدري أحمد الربيعي أن التهديدات الموجهة لمفوضية الانتخابات العراقية غير مقبولة.

وأضاف في تصريحات أوردتها “العربية / الحدث”، اليوم الأحد، أن الاعتراض على نتائج الانتخابات العراقية يجب أن يكون ضمن القانون.

كذلك، شدد الربيعي أن على الجميع الامتثال للقانون والدستور في العراق، مشيراً إلى أن عواقب عدم الامتثال للقانون ستكون وخيمة على العراقيين.

وبشأن بيان الإطار التنسيقي الشيعي الذي رفض نتائج الانتخابات، أوضح أن البيان لا يمثل جميع الشيعة في العراق.

وقال إن القوى السياسية العراقية تسير نحو تفاهمات لتشكيل الحكومة.

إلى ذلك، كشف عضو التيار الصدري أن المفوضية العراقية توصلت إلى النتائج النهائية ولا مجال للضغط عليها.

وأضاف أن ما من طرف له الحق بالضغط على المفوضية العراقية للانتخابات، لافتاً إلى أن التيار يترقب صدور النتائج النهائية عن مفوضية الانتخابات، مؤكداً أن النتائج النهائية ستحدد بوصلة تشكيل الحكومة العراقية.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في العراق، أكدت أمس السبت، أنه تم التعامل مع الطعون بحيادية وأغلبها ليست مؤثرة في نتائج الأصوات.

وقال مدير دائرة الإعلام والاتصال في مفوضية الانتخابات، حسن سلمان، إن “المؤتمر المقرر انعقاده في وقت لاحق اليوم، ستعلن خلاله النتائج النهائية للانتخابات”، لافتاً إلى أنه “سيتم إضافة نتائج الفرز اليدوي للمحطات المحجوزة إلى النتائج الأولية المعلنة”.

وأضاف أن “معظم الطعون لا ترقى إلى مستوى التأثير على العملية الانتخابية”، مؤكداً أنه “تم التعامل بالطعون بحيادية وأغلبها ليست مؤثرة في نتائج الأصوات”.

كانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في وقت سابق اليوم إنجاز 95 %‎ من الفرز اليدوي في جميع المحطات البالغة 3681.

يشار إلى أن التيار الصدري، الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، حقق نجاحا لافتا في هذا الاستحقاق الانتخابي، حاصدا بحسب النتائج الأولية أكثر من 70 مقعدا، فيما سجل تحالف الفتح الذي يضم فصائل من الحشد الشعبي موالية لإيران، خسارة مؤلمة.

إلا أنه رغم تلك المعطيات، يستبعد المراقبون أن يتمكن الصدر وحده من تشكيل الحكومة، ما لم يتفاوض مع الآخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى