أخبار عربيةالأخبار

الخارجية الفلسطينية: المخطط الاستيطاني الجديد انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية

رؤية   

رام الله – أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، أمس السبت، أن إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن مخطط استيطاني جديد في الضفة الغربية هو انتهاك صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية.

ونقلت “وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)”، عن الخارجية قولها في بيان لها أن مخطط الاحتلال يهدف إلى الاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي الفلسطينيين جنوب نابلس وتقطيع أوصالها وعزل قرى ومدن الضفة الغربية عن بعضها البعض عبر إغراقها بمستنقع من البؤر والشوارع الاستيطانية استكمالاً لمخططات الضم التهويدية.

وأكدت الخارجية أن المخطط الاستيطاني المزمع تنفيذه بين رام الله ونابلس ينهي فرص إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ويمثل استخفافاً بقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن ذات الصلة مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والتحرك الفوري لإنهاء الاحتلال ووقف مخططاته الاستيطانية والتهويدية بحق الشعب الفلسطيني.

وأوضحت الخارجية أن إعلان سلطات الاحتلال عن المخطط الاستيطاني الجديد يأتي بعد مشروعين استيطانيين كبيرين تتم إقامتهما في جنوب وشمال القدس المحتلة لاستكمال فصل المدينة المقدسة عن محيطها الفلسطيني ويندرج في سياق سعي الاحتلال لضم وتهويد الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى