الأخبارمنوعات

هيكل عظمي يصوّر لحظات الهروب من بركان قبل 2000 سنة

رؤية

روما – اكتشف باحثون هيكلاً عظمياً يصوّر لحظات الهروب من بركان قبل نحو ألفي سنة.

والهيكل، الذي عثر عليه علماء الآثار جنوبي إيطاليا، يرجع لرجل توفي خلال الثوران المدمر لبركان جبل فيزوف عام 79 ميلادية، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية اليوم الأحد.

وقال فرانشيسكو سيرانو، مدير متنزه إركولانو الأثري جنوب نابولي، لوكالة أنباء «أنسا» الإيطالية: «نتوقع الحصول على الكثير من هذا الكشف».

وتابع أن هذا الهيكل سيوفر معلومات حول اللحظات الأخيرة لمدينة هيركولانيوم قبل تعرضها للطمر، التي كان موقعها في العصور القديمة في المكان الذي توجد به إركولانو في عصرنا الحالي. وأثناء ثوران بركان فيزوف في ذلك الوقت، تعرضت أيضاً مدينة بومبي الشهيرة للطمر.

وأوضح سيرانو، في مقطع فيديو نشرته وكالة أنباء «أنسا»، أنه تم العثور على الرجل ورأسه في مواجهة البحر. ويُعتقد أن عمره كان بين 40 و45 عاماً.

ويفترض الباحثون أنه سقط على الأرض بسبب سحابة رماد ساخن متوهجة بينما كان يحاول الهروب على الأرجح.

وعثر الخبراء على الهيكل العظمي في موقع كان قد تم التنقيب فيه آخر مرة منذ نحو 25 عاماً.

وفي ذلك الوقت، تم العثور على رفات أكثر من 300 شخص. ويقال إنهم التمسوا المأوى هناك في معسكرات صغيرة، وانتظروا أسطول الضابط الروماني بليني الأكبر لنقلهم إلى مكان آمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى