أخبار دوليةالأخبار

أمريكا: ندعم حق الشعب الكوبي في التظاهر وندين قمع النظام

رؤية

واشنطن – أعربت الولايات المتحدة، مساء أمس السبت عن إدانتها للنظام الكوبي بعد قرار منع اي مظاهرات مناهضة للحكومة كان من المقرر تنظيمها الشهر المقبل، مؤكدة على دعمها لحق الشعب الكوبي في التظاهر.

وجاء في بيان للمتحدث الرسمي للخارجية الأمريكية نيد برايس “تدين الولايات المتحدة بشدة قرار النظام الكوبي رفض السماح بقيام احتجاجات سلمية في 15 نوفمبر(تشرين ثاني) المقبل”، مشيرة إلى أنه “برفضه السماح بهذه المظاهرات، يظهر النظام الكوبي بوضوح أنه غير راغب في احترام أو دعم حقوق الإنسان والحريات الأساسية للشعب الكوبي” ، حسبما ذكرت “الأنباء الألمانية”.

وتابع البيان “يأتي إنكار النظام الكوبي بعد أن أعلن عزمه نشر قوات في الشوارع الكوبية خلال الفترة من 18 إلى 20 نوفمبر(تشرين ثاني) لترهيب الكوبيين وقمع الاحتجاجات السلمية التي كان من المقرر تنظيمها سلفاً في جميع أنحاء البلاد”.

وذكر البيان أن “هذه التحركات الأخيرة تضاف إلى التعامل القمعي مع احتجاجات 11 يوليو(تموز) التي شهدها الناس في كوبا وحول العالم”.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة “تظل ملتزمة بشدة تجاه الشعب الكوبي، وحقه في التجمع السلمي والتعبير عن نفسه، ونضاله لاختيار قيادته ومستقبله بحرية”.

ونزل المواطنون الكوبيون إلى الشوارع في يوليو(تموز) الماضي، في أكبر مظاهرة تشهدها البلاد منذ عام 1994، بسبب نقص الوقود والعجز في إمدادات الطاقة ونقص البضائع الأساسية واللقاح ضد فيروس كورونا.

ونشرت الحكومة الكوبية قوات الأمن في جميع أنحاء البلاد وقطعت وسائل الاتصال بما في ذلك الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى