أخبار دوليةالأخبار

كرزاي: الاعتراف الدولي بطالبان رهن بحصولها على الشرعية داخليًا

رؤية

كابول- قال الرئيس الأفغاني الأسبق، حامد كرزاي، إن حصول حكومة طالبان على الاعتراف الدولي رهن بحصولها على الشرعية داخلياً من الشعب الأفغاني.

وفي مقابلة مع إذاعة صوت أميركا (فويس أوف أميركا)، قال كرزاي إن الشرعية الداخلية لا يُمكن أن تتحقق إلا من خلال التعبير عن إرادة الشعب الأفغاني، سواءً عن طريق الانتخابات أو اجتماع “لويا جيرغا”، (المجلس الكبير في لغة البشتون)، وهو مجلس يضم ممثلين من مختلف أنحاء البلاد، وفقا لمنصة “الشرق”، اليوم الإثنين.

وتأتي مقابلة كرزاي الذي لا يزال يعيش في العاصمة كابول مع عائلته، مع إذاعة صوت أميركا بعد ما يقرب من شهرين من انسحاب الولايات المتحدة وحلفاؤها من أفغانستان، وإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

ويرى كرزاي أن أفغانستان تمر بمنعطف خطير في تاريخها، وأن الأفغان يتحملون مسؤولية توحيد صفوفهم وتكوين حكومة تقوم على “التعبير عن إرادة الشعب الأفغاني”.

وقال الرئيس الأسبق: “الشرعية داخل دولتنا لهذه الحكومة (طالبان) أو لأي حكومة أخرى هي أساس اعتراف المجتمع الدولي”، مُضيفاً أن الحكومات تستمد شرعيتها من إرادة شعوبها.

وأوضح أن “كيفية تحقيق الشرعية داخل البلاد تقوم بالطبع إما على الانتخابات أو -في حالة أفغانستان وفي ظل الظروف الحالية- التعبير عن إرادة الشعب الأفغاني من خلال لويا جيرغا وتقديم دستور”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى