أخبار مصريةالأخبار

رئيس الوزراء المصري: السيسي يتابع تطورات مشروع «مشتقات البلازما»

رؤية

القاهرة – عقد الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم الإثنين، اجتماعا مع ممثلى شركة “جريفولز الإسبانية” لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما، وحضر الاجتماع الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، واللواء طبيب بهاء زيدان، رئيس هيئة الشراء الموحد، واللواء الدكتور مجدى أمين، رئيس شركة “جريفولز ايجيبت”، وذلك لمناقشة تطورات تنفيذ المشروع القومى لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما بالتعاون مع شركة “جريفولز”.

ووفقا لبيان عبر صفحة مجلس الوزراء بـ”فيس بوك”، شدد مدبولي على الأهمية البالغة التى توليها الحكومة المصرية للمشروع القومى لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما، لما يمثله من أهمية كبيرة في نقل وتوطين الخبرات في مجال مشتقات بلازما الدم، وتحقيق الاكتفاء الذاتى من هذه المنتجات الحيوية الاستراتيجية، لافتاً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، يتابع شخصياً وبصفة دورية تطورات الموقف التنفيذى لهذا المشروع، الذى سيساهم في الارتقاء بمستوى الرعاية الصحية في مصر.  

وأكد أن الدولة المصرية عازمة على توفير كافة سبل الدعم الممكن لتنفيذ هذا المشروع وفق أعلى المواصفات القياسية العالمية، وقد قامت بالفعل بإصدار قانون “تنظيم عمليات الدم وتجميع البلازما لتصنيع مشتقاتها وتصديرها”، للإسراع بتنفيذ هذا المشروع، لتحقيق الريادة في إنتاج وتوفير مشتقات البلازما في الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكدا في هذا الصدد على ضرورة ضغط الجدول التنفيذى للمشروع، الذى يمثل إضافة ضخمة لسلسلة المشروعات القومية التى تعتنى بصحة المواطنين المصريين.

من جانبه، استعرض اللواء الدكتور مجدى أمين، رئيس شركة “جريفولز ايجيبت”، آخر مستجدات الموقف التنفيذى للمشروع مشيراً إلى أن مركز مشتقات البلازما الموجود بمصر يعد صرحاً لتدريب وتأهيل الكوادر في هذا المجال، وتم إعداده وفقاً لأعلى معايير الجودة العالمية، مشيداً في هذا الصدد بما وفرته الحكومة المصرية من دعم كامل ساهم في الإسراع في تنفيذ هذا المشروع.

وأشار الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، إلى أنه يتم العمل حالياً على إعداد نحو 5 أو 6 مراكز للبلازما في المستشفيات الجامعية التابعة لعدة جامعات مصرية، فضلاً عن أنه يتم العمل على بحث إمكانية إعداد برامج تعليمية وتدريبية تمنح درجات علمية معتمدة للكوادر التى سيتم تدريبها من خلال هذه المراكز.

من جانبه، أعرب ممثل شركة “جريفولز” الاسبانية عن إعجابه بعزم الدولة المصرية على تحقيق الاكتفاء الذاتى من مشتقات البلازما، لافتاً إلى أنه ولأول مرة يلمس مثل هذا الإصرار، مشيراً إلى أن مصر استطاعت خلال فترة وجيزة، العمل بجدية على تسخير كافة الامكانيات والتغلب على البيروقراطية من أجل تنفيذ مشروع حيوى مثل هذا، مقارنة بعدد من الدول التى حاولت تنفيذ هذا المشروع دون جدوي.

ولفت ممثل الشركة إلى أهمية تأمين الدول لاحتياجات مواطنيها من البلازما، وتحقيق الاكتفاء الذاتى منها حمايةً لهم من الأمراض الخطيرة، لاسيما في الوقت الراهن الذى يشهد صعوبات لوجيستية في نقل وتصدير البلازما، مشيراً في هذا الصدد إلى أن مصر ستعد الرائدة في القارة الأفريقية في حصول مركزها على اعتماد الجودة من الاتحاد الأوروبى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى