اقتصادالأخبار

إنتاج حوض «برميان» للنفط الصخري يقترب من مستويات ما قبل الجائحة

رؤية

واشنطن – يقترب مستوى الإنتاج في حوض “برميان” للنفط الصخري، الأكبر في الولايات المتحدة، من مستويات ما قبل الجائحة، بحسب ما نشره موقع “اقتصاد الشرق”، اليوم الإثنين.

وبرغم استمرار تأخر مستويات الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية بوجه عام عن الركب، يتزايد الإنتاج في “حوض برميان” في غرب تكساس ونيومكسيكو ليصل إلى مستوى 4.826 مليون برميل يومياً في أكتوبر، وفقاً لتقرير حكومي.

يقترب هذا المعدل من المستوى القياسي الذي تم تحقيقه في مارس 2020 قبيل إندلاع الجائحة والتي هزت الطلب في كل أرجاء العالم، وأوقفت الإنتاج ودفعت العديد من الشركات إلى الإفلاس.

ويتزامن صعود معدلات الإنتاج مع ارتفاع أسعار النفطإلى أعلى مستوياتها منذ 7 أعوام في ظل أزمة نقص المعروض.

ويتمتع حوض “برميان” بتكاليف إنتاج منخفضة، وارتفاع معدلات الإنتاجية، ما يجعله في موقع أفضل للتعافي مقارنة بباقي مواقع الإنتاج في الولايات المتحدة التي مازالت لم تتعافى بعد.

كما تعد شركات الحفر الخاصة في الحوض في أفضل وضع للاستفادة من ارتفاع أسعار النفط، مما أدى إلى زيادة الأحجام بشكل مطرد، في حين تتعرض الشركات العامة لضغوطٍ لإبقاء الإنفاق تحت السيطرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى