أخبار عربيةالأخبار

تفاصيل الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات كورونا

رؤية

أبوظبي – أكد الدكتور طاهر العامري المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، خلال الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات فيروس كورونا المستجد، اليوم الثلاثاء، أنه على مدى عامين من أزمة كوفيد19 التي اجتاحت دول العالم وعصفت بالعديد من التحديات، إلا أن هذه التحديات كانت بمثابة فرص لتثبت دولة الإمارات للعالم مدى جاهزيتها وقدرتها في تخطي الأصعب، مضيفاً النموذج الإماراتي في إدارة الأزمات لم يعد مثالاً يحتذى به فقط، بل هو تجربة فريدة من نوعها تُدرس وتعلم، لكيفية تبني فرصاً استباقية أفضل لتجنب نسبة كبيرة من المخاطر.

وقال العامري إن منهجية دولة الإمارات ومدى نجاحها كانت تعكس مفهوم وأسلوب عمل المؤسسات في الدولة وفق منظومة متناغمة ومتوافقة لإدارة كافة التحديات والمخاطر بمرونة عالية وجاهزية متمكنة.

وأضاف، نفتخر بالدور المجتمعي في تعزيز الجهود وخاصة مساهمته في نجاح استراتيجية توسيع نطاق الفحوصات، فقد شارفنا على الوصول إلى 90 مليون فحص على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن المستهدفات التي تم تحقيقها من قبل القطاع الصحي جاء وفق استراتيجيات وخطط مكنته من احتواء عدد حالات الإصابة والوفيات والانخفاض الملحوظ الذي نشهده خلال الفترة الراهنة.

وأكد الدكتور طاهر العامري للجمهور أن دراسة الوضع الوبائي في الدولة مستمر بهدف تعزيز المناعة المجتمعية، ولضمان صحة وسلامة المجتمع. وأن التزامنا جميعاً بتطبيق القرارات والبروتوكولات المعلن عنها، سيساهم في تسريع وتيرة التعافي بإذن الله للعودة للحياة الطبيعية الجديدة.

وأعلن المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث عن تحديث بروتوكول إقامة الحفلات والتجمعات والأعراس والعزاء في المنازل مع العودة للحياة الطبيعية الجديدة تدريجياً، مهيباً بالجمهور الكريم بضرورة التنبيه على المدعوين بعدم الحضور إلى المناسبة عند الشعور بأية أعراض تنفسية أو حمى.

وقال العامري نؤمن بأن رؤية قيادتنا الرشيدة وتطلعاتها في مرحلة التعافي تأتي بثمارها اليوم في ظل الانفتاح التدريجي تزامناً مع تضافر الجهود الوطنية لاحتواء الجائحة، مؤكدة على تقديم التحية من دون المصافحة أو العناق، وتطبيق مبدأ التباعد الجسدي للمسافة متر ونصف المتر طوال الوقت، بجانب السماح لعدد 10 أشخاص بحد أقصى بالجلوس على الطاولة الواحدة، مشيراً إلى أنه يتم تنظيم عملية الدخول وعدم إحداث تجمعات أو ازدحام، وننصح بالاستعانة بالحواجز لتنظيم عمليتي الدخول والخروج.

وأضاف أنه من منطلق تعزيز العودة للانفتاح التدريجي بكافة القطاعات، وبالتنسيق بين الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والهيئة العامة للطيران المدني، نعلن عن تحديث بروتوكول طائرات رجال الأعمال.

ويسمح البروتوكول لجميع رجال وسيدات الأعمال من المقيمين والزائرين المطعمين بالقدوم للدولة عبر طائرات رجال الأعمال حسب الاشتراطات الموضوعة، ويجب إجراء الفحص عند الوصول إلى الدولة، مع إجراء فحص PCR في اليومين الرابع والثامن منذ يوم الوصول. يتضمن البروتوكول أيضاً إلغاء الحد الأقصى المسموح به لركاب طائرات رجال الأعمال.

وأهاب المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث بالجمهور الاستمرار على هذا النهج، لتعزيز تحقيق التعافي التام واستمرار في انخفاض عدد الإصابات على مستوى الدولة.

وثمن العامري كافة الجهود الوطنية لتعزيز واستدامة التعافي من آثار أزمة كوفيد19، والشكر موصول لكافة فئات المجتمع على حرصهم في الفترة الماضية بهدف الحفاظ على مكتسبات الدولة وما تم تحقيقه.

وأشار إلى أن تضافر الجهود في هذه المرحلة في غاية الأهمية، ولذلك نوصي الجميع بالاستمرار في الالتزام واتباع ما تم الإعلان عنه في المصادر الرسمية المعتمدة في الدولة لضمان صحتكم وسلامتكم، ولننعم مجدداً بحياة طبيعية آمنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى