أخبار دوليةالأخبار

مقتل 5 مسؤولين أمنيين في باكستان على حدود أفغانستان

رؤية

إسلام آباد – لقي ما لا يقل عن 5 من مسؤولي الأمن حتفهم في تفجير وإطلاق نار في شمال غرب باكستان اليوم الأربعاء، ما رفع المخاوف من تجدد العنف بعد سيطرة طالبان على أفغانستان المجاورة.

وقال قائد الشرطة المحلية صمد خان، إن جنديين وكثير من ضباط الشرطة قتلوا عندما انفجرت قنبلة على جانب طريق في عربة الدورية التي كانوا يستقلونها، في منطقة باجور قرب الحدود الأفغانية، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم الأربعاء.

وكانت باجور، التي تشترك في الحدود مع ولاية كونار الأفغانية، من معاقل المتطرفين الموالين للقاعدة قبل التصدي لهم، في سلسلة من الهجمات العسكرية.

وعلى صعيد آخر، هاجم مسلحون نقطة تفتيش للجيش الباكستاني في المنطقة ذاتها، ما أسفر عن مقتل جندي، حسب بيان للجيش اليوم الأربعاء.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجومين، لكن طالبان باكستان تستهدف قوات الأمن في المنطقة.

وتأتي الهجمات بعد سيطرة طالبان على أفغانستان، في تطور توقع المحللون أن يكون بمثابة قوة دفع للمسلحين في باكستان.

وصعدت حركة طالبان باكستان هجماتها ضد قوات الأمن في البلاد في معاقلها السابقة قرب الحدود الأفغانية منذ سقوط كابول في أيدي طالبان.

وفي سبتمبر(أيلول) الماضي، كانت تشن أكثر من هجوم يومياً، بما في ذلك تفجيرات انتحارية وكمائن.

ولقى أكثر من 70 ألف باكستاني حتفهم في عقدين بسبب عنف مرتبطين بالقاعدة، وأخيراً داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى