أخبار عربيةالأخبار

عضوية «مجلس الأمن» و«حقوق الإنسان» تتويج لشراكة الإمارات و«الأمم المتحدة»

رؤية

أبوظبي – شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأحد، العالم احتفاله باليوم الدولي للأمم المتحدة الذي يصادف 24 أكتوبر من كل عام عبر احتفالية خاصة احتضنتها ساحة الأمم في “إكسبو 2020 دبي” وتخللها عرض موسيقي لأوركسترا الإمارات السمفونية للشباب حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” .

وتوجت دولة الإمارات، خلال العام الحالي مسيرة نصف قرن من الشراكة الناجزة والعضوية الفاعلة في هيئة الأمم المتحدة من خلال إنجازين فارقين تمثلا في انتخابها لعضوية مجلس الأمن للفترة 2022/ 2023، والفوز بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة من 2022 إلى 2024.

وفي السياق ذاته سجلت الإمارات إنجازا دوليا جديدا بعد فوزها للمرة الثالثة، بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة من 2022 إلى 2024، بعد حصولها على 180 صوتاً عن مجموعة دول آسيا والمحيط الهادي، وذلك خلال الانتخابات التي جرت بين أعضاء الجمعية العامة للأمم في 14 أكتوبر الحالي، وفقا لوكالة أنباء الإمارات، وام، اليوم الأحد.

وترسخ هاتان العضويتان المكانة الدولية التي تحظى بها الإمارات في المجتمع الدولي، كما تعبران عن الشراكة الإماراتية الأممية الممتدة لأكثر من نصف قرن.

وكانت الإمارات قد فازت بمقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولي عن الفترة 2022/ 2023 خلال الانتخابات التي جرت في يونيو الماضي لتكون هذه المرة الثانية التي تشغل فيه هذا المقعد الذي سبق وشغلته في الفترة 1986-1987.

وقالت الدكتورة دينا عساف، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في الإمارات ونائبة المفوض العام للأمم المتحدة لإكسبو 2020 دبي: “لطالما كانت الإمارات العربية المتحدة داعمة لجهود الأمم المتحدة، عالميا وإقليميا ومحليا..مضيفة “نستمر في العمل معا لتحقيق رؤيتنا المشتركة لعالم أفضل للجميع”.

وأكدت الإمارات منذ انضمامها إلى هيئة الأمم المتحدة في عام 1971 التزامها بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية أمام المجتمع الدولي، وحققت الريادة على مختلف الصعد في مجالات حقوق الإنسان والعمال ودعم المرأة وحماية حقوق الطفل، إلى جانب صدارتها عالمياً في مجالات المساعدات الإنسانية والإغاثية للفقراء والمحتاجين والمعوزين والمتضررين والنازحين واللاجئين، ضحايا الحروب والكوارث الطبيعية من فيضانات وزلازل وأعاصير وبراكين.

وحرصت الإمارات على دعم مختلف الملفات الأممية وتمكين مختلف لجانها على القيام بالمسؤوليات المناطة بها وفي مقدمتها حفظ الأمن والاستقرار الدوليين وتعزيز لغة التسامح والحوار بين جميع الشعوب.

وحرصت الإمارات أيضًا على تعزيز عضويتها في المنظمات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة كمنظمة الصحة العالمية، ومنظمة العمل الدولية، ومنظمة الأغذية والزراعة “الفاو”، ومنظمة التربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”.

وترتبط دولة الإمارات باتفاقيات تعاون مع أكثر من 28 منظمة دولية من منظمات هيئة الأمم المتحدة التي تقوم بتنفيذ نحو 80 مهمة استشارية وفنية في الدولة لمصلحة عدد من الوزارات والمؤسسات والدوائر الاتحادية والمحلية.

وتستضيف الإمارات على أرضها العديد من المكاتب الإقليمية التابعة لمنظمات هيئة الأمم المتحدة مثل المكتب التنسيقي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كما تقدم الإمارات مساحات مكتبية مجانية ومساهمات مالية لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي وتسهل عملها في شحن مخزونات المساعدات الإنسانية لأي كارثة في المنطقة في غضون فترة زمنية قصيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى