أخبار عربيةالأخبار

الحرية والتغيير السوادني يدعو لاتباع كافة أشكال التصعيد الثوري

رؤية   

الخرطوم – دعا تحالف قوى الحرية والتغيير السوداني، اليوم الثلاثاء، إلى اتباع كافة أشكال التصعيد الثوري السلمي كالمسيرات وإغلاق الشوارع والعصيان المدني الشامل.

وأضاف التحالف السوداني، أنه: “نجري ترتيبات لفعاليات تصعيدية كبرى وملئ الشوارع بالسودانيين لإفشال سيطرة الجيش على السلطة”.

وسبق ذلك أن قالت وزارة الثقافة والإعلام السودانية، مساء أمس الإثنين، إن الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك هي السلطة الشرعية في البلاد.

وتابعت الوزارة السودانية، في بيان، أن”كافة الإجراءات والقرارات الأحادية المتخذة من جانب المكون العسكري تفتقر إلى أي سند دستوري وتخالف صحيح القانون”.

ومضت قائلة: “نطالب المكون العسكري بالإفراج الفوري عن رئيس الحكومة وكافة المسؤولين المعتقلين ونحمله كامل المسؤولية عن سلامة أعضاء الحكومة السيادية والتنفيذية”.

واستيقظ السودانيون، فجر أمس الإثنين، على أحداث سياسية متسارعة شملت توقيف معظم أعضاء المجلس السيادي وكبار المسؤولين في الحكومة، ما دفع مدنيون إلى الدعوة للتظاهر والعصيان المدني احتجاجا على هذه الخطوات.

وشن الجيش السوداني حملة اعتقالات في صفوف المجلس الانتقالي والحكومة ضمت رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ، والإعلام حمزة بلول، وآخرين.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى