أخبار عربيةالأخبار

مسؤول بالصحة السودانية يعلن حصيلة ضحايا احتجاجات الإثنين

رؤية   

الخرطوم – قال مسؤول بوزارة الصحة السودانية، إن 7 أشخاص قُتلوا بينما أصيب 140 في احتجاجات، أمس الإثنين، التي أعقبت تحركات الجيش.

وأوضح المسؤول السوداني، أن القتلى السبعة لقوا حتفهم بسبب إصابات بالأعيرة النارية، وأن أحدهم صدمته سيارة أيضا.

واستيقظ السودانيون، فجر أمس الإثنين، على أحداث سياسية متسارعة شملت توقيف معظم أعضاء المجلس السيادي وكبار المسؤولين في الحكومة، ما دفع مدنيين إلى الدعوة للتظاهر والعصيان المدني احتجاجا على هذه الخطوات.

ووفق ما أعلنته وزارة الإعلام السودانية، شن الجيش السوداني حملة اعتقالات في صفوف المجلس الانتقالي والحكومة ضمت رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ووزير الصناعة إبراهيم الشيخ، والإعلام حمزة بلول، وآخرين.

كما قرر الجيش تعليق العمل ببعض بنود الوثيقة الدستورية، وحل المجالس الانتقالية، وتشكيل حكومة جديدة في البلاد، بينما ندّد مدنيون في السلطة بـ”انقلاب” وذلك بعد اعتقال مسؤولين حكوميين وسياسيين.

وقال الفريق أول عبد الفتاح البرهان الذي كان يرأس مجلس السيادة في كلمة نقلها التلفزيون السوداني إن الجيش “اتخذ الخطوات التي تحفظ أهداف ثورة ديسمبر 2018” التي أطاحت بنظام عمر البشير، متحدثا عن “تصحيح الثورة”.

وجاءت أحداث، أمس الإثنين، في وقت يعيش فيه السودان على وقع أزمة سياسية حادة إثر تصاعد الخلاف بين شركاء الفترة الانتقالية من العسكريين والمدنيين، وسط غياب أفق الحل في ظل تمسك كل طرف بموقفه.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى