اقتصادالأخبار

شحنة إيرانية جديدة من المكثفات تصل إلى فنزويلا

رؤيـة

كاراكاس – أظهرت وثيقة من شركة النفط الفنزويلية المملوكة للدولة أن شحنة حجمها 2.1 مليون برميل من المكثفات الإيرانية من المتوقع أن يبدأ تفريغها في ميناء تابع للشركة غدًا الأربعاء.

وهذه هي أحدث شحنة يجري تسليمها في إطار اتفاق مقايضة بين إيران وفنزويلا، بحسب “رويترز”.

وفي الشهر الماضي، اتفقت شركتا النفط المملوكتان للدولة في البلدين واللتان تخضعان لعقوبات أمريكية على عقد لمقايضة المكثفات الإيرانية بنفط فنزويلي ثقيل لفترة ستة أشهر كمرحلة أولى.

وأبحرت أول شحنة في إطار تلك المقايضة من فنزويلا في سبتمبر، على الناقلة الإيرانية فليستي.

ثم أمدت إيران شركة النفط الفنزويلية بشحنة أولى من المكثفات على الناقلة “دينو 1” التي أبحرت عائدة الأسبوع الماضي، حاملة شحنة من الخام الفنزويلي.

ووفقًا للوثيقة، وصلت الشحنة الثانية من المكثفات الإيرانية إلى المياه الفنزويلية أمس الإثنين، على الناقلة دورينا التي تحمل علم إيران.

ولم تكشف الوثيقة عن اسم الموًرد.

وعلى الرغم من العقوبات الأمريكية عززت إيران وفنزويلا التعاون العام الماضي.

وتلقت إدارة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أغذية ومكونات لمصاف نفطية ومكثفات ووقود من إيران، في حين أرسلت نفطا خاما وسلعا أولية أخرى إلى حليفتها.

ولم ترد شركة النفط الفنزويلية وشركة النفط الوطنية الإيرانية حتى الآن على طلبات للتعقيب.

ووفقًا لرسالة بالبريد الإلكتروني من وزارة الخزانة الأمريكية إلى “رويترز” في سبتمبر فإن اتفاق المقايضة قد يشكل خرقا للعقوبات الأمريكية على البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى