الحكومة اليمنية ترحب بقرار إدراج 3 قيادات حوثية على قائمة العقوبات الدولية

محمود رشدي

رؤية

صنعاء- رحبت الخارجية اليمنية في الحكومة الشرعية، اليوم الخميس، بإدراج مجلس الأمن، 3 قيادات من جماعة الحوثي على قائمة العقوبات.

وقالت الخارجية، في بيان صحفي، إن “الثلاثة الذين شملهم هذا القرار، أوغلوا في الإجرام والانتهاكات بحق الشعب اليمني وأسهموا في تهديد أمن المملكة العربية السعودية والتسبب بأكبر كارثة إنسانية في اليمن هي الأسوأ في العالم”.

وأوضحت أن “هذا القرار يكشف غيضا من فيض من جرائم المليشيا، التي يقودها عبدالملك الحوثي المدرج منذ أبريل 2015 على قائمة العقوبات، والتي ترفض كل نداءات السلام وتنتهك كل القوانين والقيم والأعراف في سبيل وهم السيطرة على اليمن بالعنف والإرهاب”.

وأكدت الحكومة، استمرار تعاونها الوثيق مع لجنة العقوبات وفريق الخبراء التابع لها ومع أعضاء المجتمع الدولي المحب للسلام “والرافض للعنف والإرهاب لكشف كل الانتهاكات ودعم كل المبادرات الرامية للخروج باليمن من هذه الحرب، التي أشعلتها المليشيات الحوثية، إلى طريق السلام.

وكان مجلس الأمن، قد أعلن في وقت سابق، إدراج 3 من قادة جماعة الحوثي على القائمة السوداء، “لتهديدهم السلم والأمن والاستقرار في اليمن”.

ووافقت الدول الأعضاء بالمجلس، وعددها 15 دولة بالإجماع، على فرض عقوبات على محمد عبد الكريم الغماري، ويوسف المداني، وهما قياديان مسؤولان عن التصعيد العسكري في مأرب، وصالح مسفر صالح الشاعر، المتهم بمساعدة الجماعة في الحصول على أسلحة مهربة.

يذكر أن الثلاثة ضمن قائمة تحالف دعم الشرعية الـ40، ورصد مكافأة 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عنهم.

وكالات

ربما يعجبك أيضا