أخبار مصريةالأخباررصدمنوعات

مدبولي: مصر تولي أهمية خاصة للثقافة باعتبارها أهم مكونات بناء الإنسان

رؤية

القاهرة – استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم (الخميس)، تقريراً من الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، حول نتائج الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذي عُقد خلال الفترة من 1 إلى 15 نوفمبر 2021. 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى الأهمية التي توليها الدولة بشكلٍ خاص لقطاع الثقافة، باعتباره أحد أهم مكونات بناء الإنسان، وتشكيل وعي مستنير لأنسجة المجتمع المختلفة، بما يتلاقى مع محاور الجمهورية الجديدة التي تتخطى حدود تطوير المباني والجدران، إلى بناء وتنمية الإنسان والانتقال به إلى آفاق الإبداع. وفي بداية التقرير، أشارت إيناس عبدالدايم إلى أن أهداف المهرجان تأتي في إطار تنفيذ استراتيجية الدولة للنهوض بقطاع الثقافة، من حيث الحفاظ على ريادة مصر الثقافية والفنية، والتأكيد على قوة مصر الناعمة، ونقل صورة حضارية عن مصر أبهرت العالم، وتناولتها وكالات الأنباء والفضائيات المصرية والعربية والعالمية، وظهر من خلالها قوة تأثير الفنون والترويج لمصر دولياً، وقدرة الدولة على مجابهة التحديات، مما يسهم في جذب الاستثمارات وتنشيط حركة السياحة، بما ينعكس إيجاباً على الناتج القومي للدولة المصرية، وفقا لبيان رئاسة مجلس الوزراء المصرية، اليوم الخميس، عبر الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

ولفتت وزيرة الثقافة المصرية، إلى أن المهرجان تم إقامته لمدة 15 يوماً على 6 مسارح تابعة لدار الأوبرا المصرية، ففي القاهرة أقيم بمسرح النافورة، والمسرح الصغير، ومسرح الجمهورية، ومسرح معهد الموسيقى العربية، أما في محافظة البحيرة فأقيم بأوبرا دمنهور، هذا فضلاً عن إقامته في مكتبة الإسكندرية. وأضافت أنه حضر فعاليات المهرجان نحو 25 ألف مشاهد تقريباً، وبلغت حصيلة إيراداته 17 مليون جنيه منها 4.5 مليون جنيه حقوق البث والرعاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى