الأخباررياضة

حقيقة تورط رونالدو في «الفضيحة» المالية ليوفنتوس!

رؤية

روما – أفادت وكالة الأنباء الإيطالية “ANSA”، اليوم (السبت)، بأن عقد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، يخضع للتدقيق أيضًا، ضمن قضية اتهامات المخالفات المالية الموجهة لفريقه السابق يوفنتوس.

وانتقل رونالدو (36 عامًا) من ريال مدريد إلى يوفنتوس صيف عام 2018، ليدافع عن ألوان “البيانكونيري حتى صيف 2021، قبل أن ينتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد مقابل 15 مليون يورو، بالإضافة إلى 8 ملايين يورو كمتغيرات.

ووفقا لوكالة “ANSA”، فإن عقد رونالدو مع يوفنتوس يخضع أيضًا للتدقيق من قبل المدعي العام الفيدرالي.

وكانت الشرطة المالية الإيطالية اقتحمت مقر يوفنتوس، مساء أمس الجمعة، وصادرت الوثائق المتعلقة بالصفقات التي أبرمها النادي في السنوات الأخيرة.

وأشارت “ANSA” إلى أن رونالدو لن يكون قيد التحقيق، رغم أن المحققين طلبوا الوثائق والمستندات والمتأخرات كافة المتعلقة بعقده مع “السيدة العجوز”.

وأوضحت أن رونالدو من اللاعبين الذين وافقوا على تخفيض راتبهم خلال ذروة جائحة فيروس كورونا مما ساعد النادي على توفير 90 مليون يورو.

وذكرت تقارير إيطالية، اليوم، أن مسؤولي يوفنتوس يخضعون للتحقيق في قضية الصفقات الوهمية، التي جنى منها “البيانكونيري” مكاسب مالية.

وأشارت إلى أن الاتهامات تدين رئيس يوفنتوس، أندريا أنييلي، ونائبه التشيكي، بافل نيدفيد، إضافة إلى فابيو باراتيتشي المدير الرياضي السابق، الذي انتقل للعمل في توتنهام الإنجليزي.

وأوضحت أن مكتب المدعي العام الفيدرالي يحقق في الفترة من 2018 حتى 2021، ويتهم يوفنتوس بتحقيق مكاسب من وراء التعاقدات الزائفة تبلغ 50 مليون يورو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى