أخبار عربيةالأخبار

وزير الخارجية العراقي: توقيف شبكات تورطت في تهريب مواطنين إلى أوروبا

رؤية    

بغداد – كشف وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين عن صعوبة معرفة أعداد المهاجرين العراقيين العالقين في بيلاروسيا، بعد فشل مسعاهم للوصول إلى الاتحاد الأوروبي عبر اجتياز الحدود إلى بولندا.

وأوضح أن هؤلاء المهاجرين غادروا العراق “بطرق مختلفة” لذا من الصعوبة “حصر عددهم”، مضيفاً: “اتخذنا القرار في مجلس الوزراء بمنع الرحلات من بغداد إلى بيلاروسيا”.

وأضاف حسين، في حديث مع قناتي ” العربية” و”الحدث”، ليل أمس (الأحد)، أن العراق سيّر 5 رحلات جوية لإجلاء العراقيين العالقين، وقد وصلت أعداد العائدين إلى 1890 شخصاً.

وتابع: “حتى الآن أعرب 1895 مهاجراً عراقياً عن رغبته بالعودة للعراق.. ونحن مستعدون لإرسال رحلات لمن يرغب في العودة”.

كما أكد حسين أن السلطات العراقية قبضت على شبكات تهريب تورطت في نقل عراقيين إلى أوروبا.

في سياق آخر، قال حسين أن سبب أزمة المياه التي يواجهها العراق حالياً هو تغيير إيران لمجاري مجموعة من الأنهار.

يأتي هذا بينما عبر آلاف الأشخاص معظمهم من الشرق الأوسط، أو حاولوا عبور الحدود البيلاروسية في الأشهر الأخيرة للوصول إلى دول شرق الاتحاد الأوروبي ودول الحلف الأطلسي، مثل لاتفيا وليتوانيا وبولندا.

وبقي آلاف المهاجرين عالقين في بيلاروسيا على الحدود مع بولندا، وقد توفي البعض منهم بسبب الظروف القاسية هناك.

وأكدت ميسنك مؤخراً سعيها لإعادة هؤلاء المهاجرين إلى بلادهم، بينما كثّف الاتحاد الأوروبي اتصالاتها وإجراءاته لمنع وصول المزيد منهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى