أخبار دوليةالأخبار

كبير مفاوضي إيران في محادثات فيينا: لا نخضع للتهديد.. والغرب يسعى للامتيازات

رؤية    

فيينا – نقلت وسائل إعلام إيرانية، ليل (الأحد)، عن علي باقري كني كبير المفاوضين الإيرانيين في محادثات فيينا، قوله، إن بلاده لا تخضع للتهديد العسكري أو الحظر.

وأضاف وفقًا لما أفادت به “العربية”، في نبأ عاجل، أن الغرب لا يسعى لاتفاق بل للحصول على امتيازات من طهران.

كانت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء “إسنا”، قد أعلنت في وقتٍ سابق، أنّ فريق التفاوض الإيراني بقيادة علي باقري كني، عقد أمس (الأحد)، اجتماعات ثنائية وثلاثية في فيينا.

وتأتي هذه المشاورات قبل استئناف المفاوضات النووية الرامية لإحياء الاتفاق الموقّع في 2015 بين طهران والقوى الكبرى.

من جهتهـ، قال الدبلوماسي الإيراني محمد رضا غايبي، لوكالة “إسنا”، إنّ “الفريق الإيراني وصل، أول أمس (السبت) إلى فيينا وبدأ اجتماعات استمرّت أمس (الأحد) على مستوى الخبراء مع رؤساء فريقي التفاوض الروسي والصيني وكذلك منسق الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، والذي يترأس اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي”.

وسيعقد اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي اليوم (الإثنين)، في فندق باليه كوبورغ بفيينا بحضور جميع الأعضاء الرئيسيين في الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى