أخبار عربيةالأخبار

محمد بن راشد: يوم الشهيد يؤكد وحدة الإماراتيين حاضرًا وماضيًا ومستقبلًا

رؤية

أبوظبي – أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم (الإثنين)، أن تعيين تاريخ الثلاثين من نوفمبر يوما للشهيد من كل عام ينطوي على دلالات بالغة الأهمية فهو يؤكد وحدة الإماراتيين حاضراً وماضياً ومستقبلاً، ويضيف إلى جسور التواصل بين الأجيال ويؤكد عهد أبناء الإمارات الممتد في أعماق التاريخ مع وطنهم، وينعش الذاكرة الجمعية الوطنية بسير أسلافنا وهم يقيمون الحياة على هذه الأرض ويحافظون عليها، ويفتدونها بالغالي والنفيس.

وقال -في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد- «ونحن نحتفي بيوم الشهيد .. نحتفي أيضا بقواتنا المسلحة الباسلة مدركين أن هذا اليوم ممتد في صفوفها طوال العمر.. فروح الاستشهاد تسري في عقيدة ضباطها وجنودها.. والشهداء هم أبناؤها البررة الذين تشربوا هذه الروح في مدارسها ومعاهدها ومناهجها ومعسكراتها وكانوا أوفياء لقسم منسوبيها المتأهبين دوما لتلبية النداء وأداء الواجب والمبتغين إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة»، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية «وام».

وأضاف: «ستظل أفضال شهدائنا على وطننا باقية ما بقيت الحياة فقد أزهرت دماؤهم الزكية في ثنايا هويتنا الإماراتية وزادتها بهاء وتألقا وعمقت رسوخها في نفوس الأجيال، وعززت مضامينها بأسمى المبادئ والقيم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى