الأخبارمنوعات

رغم انخفاض المبيعات.. ألبوم أديل الجديد الأسرع مبيعًا في 2021

رؤية

لوس أنجلس – تهيمن “أديل” حالياً على الرسوم البيانية في المملكة المتحدة لأعلى مبيعات ألبوم في عام 2021، حيث سجلت، إنجازًا مزدوجًا نادرًا بتصدرها في آن واحد قوائم مبيعات الأغاني الفردية والألبومات في بريطانيا، بألبومها 30 الذي صدر في 19 نوفمبر، وبأغنيتها Eassy on Me، وفقا لما ذكر موقع سيدتي أمس (الأحد).

وأشارت شركة الرسوم البيانية الرسمية إلى أنه تم بيع 261 ألف نسخة من الألبوم 30 في الأسبوع الأول من إصداره، وهو أول ألبوم لـ”أديل” منذ 6 سنوات، وبذلك أصبح الألبوم الأكثر مبيعًا في الأسبوع الأول من صدوره خلال عام 2021، متجاوزة بذلك ألبوم Voyage الذي شهد عودة فرقة البوب السويدية ABBA، التي افتتحت بمبيعات 204 ألف نسخة.

كما حافظت المطربة والملحنة والمؤلفة البالغة من العمر 33 عامًا للأسبوع السادس على التوالي، على تقدمها في سباق الفردي بأغنيتها الجديدة Easy on Me ، محطمة رقمها القياسي الشخصي الذي حققته من خلال أغنيتها Someone Like You عندما بقيت في المركز الأول لمدة 5 أسابيع.

ومع ذلك، فإن أرقام مبيعات “أديل” تُعد أقل بكثير من تلك الخاصة بألبومها السابق 25، الذي تم إصداره في عام 2015. هذا الألبوم، الثالث لها، افتُتح بمبيعات 80 ألف نسخة في الأسبوع الأول، مما يعني أن ألبوم 30 قد باع 32٪ من سابقته.

العنوان 30 الذي اختارته “أديل” لألبومها الجديد، يشير إلى عمرها عندما بدأت في تسجيل الألبوم قبل 3 سنوات، حيث كانت تعيش سلسلة من الاضطرابات بسبب طلاقها والتوقف المفاجئ لمسيرتها الفنية

وكشفت الفنانة البريطانية المقيمة في لوس أنجلس، عن الصعوبات التي واجهتها عندما بلغت الثلاثينيات من عمرها، من خلال مقابلة مع مجلة Vogue، تضمنت عددًا من الاعترافات.

قالت “أديل” في النسخة البريطانية من المجلة: “في سن الثلاثين، انهارت حياتي دون سابق إنذار”. وأضافت: “أشعر أن هذا الألبوم أشبه بتدمير الذات، ثم التأمل، ثم الخلاص”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى