اقتصادالأخبار

«روس نفط» تدعو لزيادة استخدام العملات الوطنية في التجارة مع الصين

رؤية

موسكو- أشار الرئيس التنفيذي لشركة “روس نفط” إيغور سيتشن إلى أهمية استخدام العملات الوطنية الروبل واليوان في التجارة بين روسيا والصين في ظل تراجع جاذبية الدولار.

وقال رئيس كبرى شركات النفط الروسية، في منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني اليوم الاثنين، إن حركة التجارة بين روسيا والصين تخلق إمكانات لتطوير التسويات المتبادلة باليوان والروبل لأن الدولار الأمريكي يفقد جاذبيته ويصبح عملة غير آمنة في ضوء سياسة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، وفقا لوكالة “تاس”، اليوم (الإثنين).

وأضاف سيتشن أن التوسع في استخدام العملات الوطنية في التجارة سيسهم في نمو القدرة على التنبؤ في الاقتصاد العالمي وتعزيز ميزان مدفوعات روسيا والصين.

واستشهد سيتشن ببيانات تفيد بأن حصة الدولار في الاحتياطيات العالمية للبنوك المركزية في الفترة الزمنية من الربع الرابع من 2020 إلى الربع الثاني من 2021 هي الأدنى في خمس سنوات عند 59%.

ووفقا لرئيس الشركة الروسية سيصل حجم التبادل التجاري بين روسيا والصين في عام 2021 إلى 130-140 مليار دولار، والمستوى المستهدف بحلول عام 2024 هو 200 مليار دولار.

وشدد على أن الطاقة ستظل مجالا رئيسيا في العلاقات بين روسيا والصين في عصر انتقال الطاقة. وقال: “على المدى الطويل، سيحتفظ قطاع الطاقة بدور رئيسي في العلاقات بين روسيا والصين.

وتعمل شركات روسية على زيادة تركيزها على تزويد المستهلكين بالطاقة الخضراء البصمة الكربونية المنخفضة، والتي تتماشى تماما مع رؤية الطاقة طويلة الأجل لكلا البلدين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى