الأخبارمنوعات

تطوير جلد بشري باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد

رؤية

باريس – تواظب مؤسسة استشفائية في مدينة مرسيليا في جنوب فرنسا، على تكثيف بحوثها وأعمالها، لتحقيق سابقة عالمية في غضون أشهر، تتمثل في صنع الجلد باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد ومن ثم زرعه في جسم مريض، بفضل آلة ليزر ابتكرتها شركة فرنسية ناشئة، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس اليوم (الأربعاء).

ووصفت فلورنس سيباتييه رئيسة مختبر زراعة الخلايا والعلاج الخلوي في مستشفى «لا كونسيبسيون» في مرسيليا، بأنها ثورة حقيقية، حيث تم أخيراً تركيب منصة طباعة حيوية روبوتية طورتها شركة «بويتيس».

وقالت سيباتييه: «إنها أداة تكنولوجية متطورة ستسمح لنا بتصنيع بشرة مطبوعة حيوياً يمكن استخدامها لدى الإنسان للمرة الأولى في العالم. ومن المقرر إجراء تجارب سريرية أولى في الربع الأول من عام 2022»، مبدية تفاؤلها بشأن المصادقة على العملية من قبل وكالة الأدوية الفرنسية.

ومن المقرر إجراء عمليات الزرع الأولى على 12 مريضاً، وهم شباب لديهم قدرة عالية على الشفاء وجروح بسيطة، وستتم متابعتهم لمدة عامين، وهو الوقت المطلوب للتحقق من استقرار الأمور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى