أخبار دوليةالأخبار

مساعد نتنياهو السابق: يهددوني بتدمير عائلتي إذا لم أشهد ضده

رؤية

القدس المحتلة – كشف شاهد رئيس في الادعاء في محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، اليوم (الأربعاء)، أن محققي الشرطة هددوا بتدمير عائلته إذا لم ينقلب على رئيسه السابق.

وقال المتحدث السابق باسم عائلة نتنياهو والمقرب منه نير حيفتز خلال استجوابه: “التهديد كان واضحا.. إذا لم أعط نسخة الإفادة التي يريدونها، فإنهم سيدمرون عائلتي. قيل لي هذا عشرات المرات”، وفقا لـ”تايمز أوف إسرائيل”.

إلا أن حيفتز شدد على أنه على الرغم من الضغط الشديد عليه، فإن شهادته “هي الحقيقة الكاملة بشكل لا لبس فيها”، كما تحدث عن ظروف استجوابه من قبل الشرطة ، قائلا إنه لم يعط سوى شرائح الخبز والشطائر، “لمدة أسبوع كامل لم أرَ طبقا أو أوانيا فضية. لقد أكلت على ركبتي وعلى طاولة الاستجواب”.

واعتبر أن “ظروف الاعتقال جزء من محاولة واضحة من قبل المحققين لكسره”، مشيرا إلى أنه عندما طلب العلاج الطبي من لدغات البراغيث، رفض الطلب عدة مرات.

وأضاف: “قيل لي أثناء الاستجواب، نقترح عليك إعادة النظر في مستقبلك.. نحن لاهاف 433 (فرع مكافحة الجريمة داخل شرطة إسرائيل) وقدراتنا الاستقصائية شبيهة بقدرات جهاز الأمن العام (الشاباك)”.

وقد زود حيفتز المدعين العامين بمعلومات أساسية كمحاور بين نتنياهو والمساهم المسيطر في شركة “بيزك” للاتصالات ، شاؤول إلوفيتش، حيث سعى نتنياهو للتأثير بشكل إيجابي على تغطية شؤونه من خلال موقع “والا” الإخباري المملوك من قبل إيلوفيتش. وغالبا ما كان حيفتز هو الشخص الذي ينقل طلبات نتنياهو إلى إدارة الموقع، وكان شاهدا على طبيعة هذه العلاقة، بحسب “تايمز أوف إسرائيل”.

يذكر أن نتنياهو متهم بالرشوة في القضية، بزعم أنه قدم مزايا تنظيمية لـ”بيزك” مقابل تغطية إيجابية يحصل عليه من موقع “والا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى