أخبار دوليةالأخبار

ترودو وغوتيريش يبحثان هاتفيًا مستجدات الصراع في إثيوبيا

رؤية    

أوتاوا – ناقش رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، هاتفيا مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، الوضع المتأزم في إثيوبيا وآفاق الحل السلمي للصراع.

وأعرب جاستن ترودو عن تقديره لجهود الأمين العام نحو حل سلمي للصراع المستمر في الجزء الشمالي من البلاد، بما في ذلك من خلال دعواته للوقف الفوري للأعمال العدائية، والحوار الشامل بين جميع الأطراف، ووصول المساعدات الإنسانية غير المقيد إلى المتضررين من الصراع، وفقا لبيان صادر من مكتب رئيس الوزراء أمس (الأربعاء).

كما أكد رئيس الوزراء الكندي مجددا التزام بلاده القوي والمستمر بدعم الجهود المبذولة لإنهاء النزاع سلميا، مشددًا على ضرورة احترام حقوق الإنسان وحماية المدنيين.

وأعرب عن مخاوفه بشأن تعطيل سبل الحياة وكسب العيش والأمن الغذائي لبعض الأشخاص الأكثر ضعفا في إثيوبيا.

كما انتهز الزعيمان الفرصة لتبادل وجهات النظر حول الأولويات المشتركة الأخرى، وخاصة أهمية الاستمرار في ضمان استجابة عالمية قوية لكوفيد-19، وخاصة مع ظهور المتحور أوميكرون.

كما شملت المناقشات مواصلة العمل لتعزيز أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وتسريع العمل بشأن المناخ.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى