أخبار دوليةالأخبار

روسيا: الأسلحة الأمريكية المتروكة في أفغانستان مصدر لمخاطر كبيرة

رؤية

موسكو- قال ميكائيل أغاسانديان الممثل الروسي الدائم لدى منظمة معاهدة الأمن الجماعي إن الأسلحة الحديثة التي تركها الجيش الأمريكي والناتو في أفغانستان تخلق مخاطر لا يمكن السيطرة عليها.

وأضاف الممثل الروسي، أن هذه الكميات الهائلة من الأسلحة الحديثة التي تركتها قوات التحالف الغربي، عند فرارها من أفغانستان، تشكل مخاطر جمة لا يمكن السيطرة عليها، وفقا لوكالة “نوفوستي”، اليوم (الخميس).

في أوائل أغسطس من العام الحالي، صعدت حركة طالبان هجومها ضد القوات الحكومية الأفغانية، ودخلت كابل في 15 أغسطس، وأعلنت في اليوم التالي أن الحرب قد انتهت.

وفي الأسبوعين الأخيرين من شهر أغسطس، شهد مطار كابل، الذي كان تحت حماية الجيش الأمريكي، عمليات إجلاء جماعي للمواطنين الغربيين والأفغان الذين تعاونوا معهم.

وفي ليلة 31 أغسطس، غادر الجيش الأمريكي مطار كابول، منهيا ما يقرب من 20 عاما من الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى