اقتصادالأخبار

«بنك أوف أمريكا»: احتمالات مرتفعة لحدوث حركة تصحيحية للأسهم الأمريكية في 2022

رؤية

واشنطن – ترى محللة في “بنك أوف أمريكا” أن اتجاه مجلس الاحتياطي الفيدرالي لرفع معدلات الفائدة يمثل مخاطر أكبر لمستثمري الأسهم، مع ارتفاع احتمالات حدوث تصحيح لمؤشر “إس آند بي 500” في العام المقبل.

وقالت “سافيتا سوبرامانيان” رئيسة وحدة الأسهم واستراتيجيات الكمية في البنك في مقابلة مع محطة “بلومبرج”، اليوم (الجمعة): “نحن في بيئة يكون فيها عائد توزيعات الأرباح في إس آند بي 500 أقل من العائدات النقدية المتوقعة في عام أو عامين”.

وأضافت: “يتوقع خبراء الاقتصاد لدينا حدوث 8 عمليات رفع لمعدلات الفائدة خلال العامين المقبلين”.

وتعتقد “سافيتا” أنه يجب على المستثمرين امتلاك شركات يمكنها تحمل ارتفاع معدلات الفائدة وحدوث تقلبات في السوق، مشيرة إلى أن احتمال حدوث حركة تصحيحية بنسبة 10% في المدى القريب تعتبر مرتفعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى