أخبار دوليةالأخبار

إيران: لا نعارض تقديم الأطراف الأوروبية مقترحاتها للنقاش

رؤية

فيينا – قال كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين على باقري، اليوم (الجمعة)، إن الأطراف الأوروبية يمكنها تقديم مسوداتها الخاصة للنقاش، في أعقاب إعراب دبلوماسيين أوروبيين عن استيائهم من المطالب الإيرانية لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015 في ختام الجولة السابعة من محادثات فيينا.

ووفقا لـ”رويترز” نقلًا عن هيئة الإذاعة الإيرانية الرسمية، قال باقري اليوم قبيل مغادرته العاصمة النمساوية فيينا: “لا مشكلة إذا أردا الأوروبيون تقديم مسودات بمقترحاتهم الخاصة، ويمكننا مناقشة ذلك، ولكن يجب أن تكون تلك المسودات مرتكزة على المبادئ التي اتفق عليها الجانبين”.

وكان دبلوماسيون أوروبيون قد أعربوا في وقت سابق اليوم، عن “خيبة أملهم وإحباطهم” إزاء المطالب الإيرانية، خلال محادثات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال دبلوماسيون كبار من فرنسا وألمانيا وبريطانيا إن “طهران تتراجع عن كل التسويات التي تم التوصل إليها بصعوبة، خلال الجولة السابقة من المفاوضات بين أبريل ويونيو”، لافتين إلى شعورهم “بالإحباط والقلق”، إزاء “التعديلات التي تقترح طهران إدخالها على النص” الذي تم الاتفاق عليه في جولات سابقة.

وأوضح المسؤولون في بيان، أن إيران “تطالب بتغييرات كبيرة” يتعارض بعضها مع اتفاق 2015، مشيرين إلى أنه “من غير الواضح كيف يمكن سد الفجوات الجديدة في إطار زمني واقعي بناء على المسودات الإيرانية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى