اقتصادالأخبار

«غرفة دبي» تصدر دراسة حول «التجارة بين دبي والآسيان في مجال الأغذية والمشروبات»

رؤية

أبوظبي – أصدرت غرفة دبي دراسة تحليلية حول الدور المهم الذي يمكن لرابطة دول جنوب شرق آسيا “آسيان” أن تلعبه في تعزيز الأمن الغذائي للدولة.

ويأتي إصدار الدراسة وفقاً لما أفادت به ” وام ” ، اليوم (السبت) ، على هامش الاستعدادات لتنظيم الدورة الأولى للمنتدى العالمي للأعمال لدول منطقة الآسيان الذي تنظمه غرفة دبي بالتعاون مع إكسبو 2020 دبي يومي 8 و9 ديسمبر الحالي تحت شعار “شراكات اقتصادية عابرة للحدود”. ويهدف المنتدى إلى استكشاف الديناميكيات المتغيرة التي تشهدها دول هذه المنطقة ورصد الفرص المتاحة لحفز أنشطة التجارة والأعمال والاستثمار بين دولة الإمارات وهذه الدول.

وتبحث الدراسة “التجارة بين دبي والآسيان في مجال الأغذية والمشروبات” والمجالات التي يمكن لدول الآسيان الـ10 أن تساهم فيها في قطاع الأغذية والمشروبات في الإمارات.

وقال “حمد مبارك بوعميم ” مدير عام غرفة دبي ” تتمثل إحدى أهم ركائز الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2051 للدولة في تنويع مصادرها الدولية من الأغذية وهو أمر ثبت أهميته خلال جائحة ’كوفيد-19‘ التي أثرت بصورة كبيرة على سلاسل التوريد العالمية. وكدولة تشهد نمواً في تعدادها السكاني تتنامى أهمية إيجاد أسواق لاستيراد المنتجات الغذائية كأولوية وطنية”.

وأضاف ” تهدف الدراسة التحليلية التي أعدتها غرفة دبي إلى تسليط الضوء على الفجوات التي تعاني منها تجارة المواد الغذائية من أجل مساعدة التجار في رابطة دولة الآسيان والمستوردين والمصدرين في دبي ودولة الإمارات عموماً. ويشكل الأمن الغذائي إلى جانب التغير المناخي أكثر المشكلات العالمية إلحاحاً لذا من المهم جداً تحديد المجالات الرئيسية لتحسين علاقات التجارة الثنائية في مجال الغذاء لضمان توافر إمدادات غذائية كافية للجميع”.

يظهر التحليل وجود فرص قوية ومهمة لزيادة صادرات دول الآسيان من الأغذية إلى إمارة دبي. وبحسب أرقام جمارك دبي بلغت واردات دبي من الأغذية والمشروبات “باستثناء التبغ” من دول الآسيان 2.99 مليار درهم في عام 2020 أي أقل بمعدل 8,4% من عام 2019 نتيجة القيود التي فرضتها دول الآسيان على صادرات الأغذية بسبب جائحة “كوفيد- 19″؛ حيث منعت فيتنام تصدير الأرز ووضعت تايلاند قيوداً على تصدير البيض.

ويذكر أن صادرات دبي من الأغذية والمشروبات إلى دول الآسيان بلغت في العام 2020 حوالي 577.8 مليون درهم ونمت بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 2.4% خلال الفترة 2011-2020. أما قيمة إعادة صادرات دبي إلى دول الآسيان من الأغذية والمشروبات فحققت معدل نمو سنوي مركب بلغ 1.5% خلال الفترة 2011-2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى