الأخباررصد

الجماهير الإنجليزية تحيي ذكرى آرثر بعد تعذيبه وقتله على يد والده وزوجته (فيديو)

رؤية

لندن – وقف مشجعو كرة القدم في الدقيقة 6 من مباراة وست هام وتشيلسي بالدوري الإنجليزي الممتاز، أمس (السبت) إحياءً لذكرى الطفل آرثر لابينجو هيوز، والذي قتل بعمر 6 سنوات العام الماضي، على يد والده وزوجته في تكريم مؤثر في الملاعب الإنجليزية نقلا عن «البيان الرياضي».

وبدأ مشجعو وست هام وتشيلسي، التكريم للطفل في مباراتهما بالعاصمة الإنجليزية لندن أمس، بينما عرض صورة للطفل على شاشة كبيرة، فيما شاركت عائلة آرثر الحزينة، مقطع فيديو للصغير، وهو يتحدث عن أحلامه في أن يصبح لاعب كرة قدم مشهوراً.

وجاء التكريم، بعد صدور حكم المحكمة بسجن إيما توستين (32 عاماً)، زوجة الأب، مدى الحياة لمدة 29 عاماً، بعد إدانتها بقتل طفل زوجها، فيما حكم على الوالد بالسجن لمدة 21 عاماً، بعد إدانته بالقتل غير العمد، فيما تقرر إحالة المتهمين مجدداً إلى النائب العام، لإعادة النظر في الأحكام التي اعتبرت مخففة.

وكشفت التحقيقات، أن الطفل قبل قتله، تم عزله لمدة 14 ساعة في اليوم، وإجباره على النوم على الأرض في صراع وحشي يتوافق مع التعريف الطبي لتعذيب الأطفال، وتعرض للتسمم أيضاً بالكثير من الملح، وفي 16 يونيو 2020، تم تحطيم رأس الطفل على سطح صلب مما تسبب في انهياره، وتوفي في المستشفى في اليوم التالي متأثراً بصدمة في الرأس أصابته على يد شخص بالغ، بما يتفق مع اهتزازه بقوة وضرب رأسه مراراً وتكراراً على سطح صلب.

وكان جسم آرثر الضعيف والهيكل العظمي، مغطى بـ 130 كدمة، وعانى من 93 منطقة مختلفة من الإصابات، بما في ذلك رأسه وذراعيه وساقيه وقدميه وجذعه، وشبهت الإصابات بتلك التي تحدث في حادث سيارة عالي السرعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى