رئيس الوزراء المصري يعقد اجتماعاً مع مسئولي شركة «هانيويل» الأمريكية

إبراهيم جابر

رؤية

واشنطن – عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم (الثلاثاء)؛، اجتماعا مع “شين تدجاراتي”، نائب رئيس شركة “هانيويل” الأمريكية العاملة في مجال التكنولوجيا والتصنيع متعدد المجالات، و”بين دريجس” الرئيس التنفيذي للأسواق العالمية بالشركة، ومحمد محيسن، رئيس الشركة بالشرق الأوسط وتركيا وشمال أفريقيا، وخالد هاشم، رئيس الشركة لشمال أفريقيا.

وحضر الاجتماع الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و”چوناثان كوهين” سفير الولايات المتحدة في القاهرة.

وأثنى مدبولي في بيان عبر صفحة مجلس الوزراء بـ”فيس بوك”، على علاقات التعاون مع شركة “هانيويل”، معرباً عن تطلعه لقيام الشركة بزيادة وتوسيع مجالات عملها في مصر، وتقديم مساهمات حيوية في المشروعات الاستراتيجية المستقبلية للبلاد، لاسيما في مجالات التحول الرقمي، والطاقة، والمدن الذكية.

من جانبه، أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن هناك علاقات عمل متميزة مع “شركة هانيويل” في مجال التكنولوجيا، وعدد من القطاعات الأخرى، متناولاً في هذا الصدد المجالات المقترحة لتعزيز التعاون، لاسيما في مجال بناء القدرات، ودعم الشركات الناشئة العاملة في مجالات التكنولوجيا المختلفة، ورعاية الإبداع الرقمي، وحضانات ريادة الأعمال.

من ناحيته، أعرب “شين تدجاراتي”، نائب رئيس شركة “هانيويل” عن تقديره العميق للشراكة القائمة مع مصر، لافتاً إلى أن هذه الشراكة شهدت انطلاقة قوية فى السنوات الخمس الأخيرة، الأمر الذى جعل مصر ضمن الأسواق الأفضل أداءً فى الدول التي تعمل بها الشركة.

واستعرض “شين تدجاراتي” مجالات عمل الشركة في مصر والتي تضمنت إدارة المدن الذكية، وإدارة المباني، والنفط والغاز، وتوطين الصناعة، وتدريب الكوادر، معرباً عن تطلع شركته لتوسيع نشاطها في مجالات النفط والغاز والتكرير في مصر، للمساهمة في أن تصبح مركزاً إقليميا في مجال التكرير لمنطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا، بما تمتلكه الشركة من الخبرات والحلول التكنولوجية الرائدة في مجالات كفاءة العمليات، والإنتاج بأقل نفقات، وأعلى جودة، بالإضافة إلى التكنولوجيات التي تهدف إلى الاستدامة وخفض الانبعاثات والحفاظ على البيئة.

وفي سياق متصل، أعرب أيضاً عن تطلع شركته للعمل مع مصر خلال الفترة القادمة لطرح حلول تكنولوجيا مبتكرة خلال استضافتها لمؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP 27″، موضحاً في هذا الصدد محاور عمل الشركة التي يمكن التعاون بشأنها في مجال الاستدامة وحماية البيئة، والتي تضمنت تقديم حلول مبتكرة لعمليات تدوير البلاستيك، وطائرات المستقبل التي تدار بوقود بيئي، وتوفير بطاريات تخزين الطاقة بغرض نقلها.

وأشار “چوناثان كوهين” السفير الأمريكي لدي القاهرة، إلى أن توسيع آفاق الشراكة مع شركة “هانيويل” سينعكس بالإيجاب على علاقات الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، لافتاً إلى أن شركة “هانيويل” ما زال لديها الكثير لتقدمه للسوق المصرية في عدد من المجالات المختلفة.

وتعقيباً على ذلك، أشار الدكتور مصطفي مدبولي إلى أن استضافة مصر لمؤتمر الأطراف “COP 27”، تعد فرصة سانحة لتعزيز التعاون مع الشركة في مجال الاستدامة وحماية البيئة، والتي يمكن استعراضها خلال المؤتمر كأحد النماذج الجيدة. كما لفت إلى أن التعاون في مجال دعم مجال ريادة الأعمال في مجالات التكنولوجيا يعد أحد المحاور التي يركز عليها برنامج الإصلاح الهيكلي.

ربما يعجبك أيضا