أخبار عربيةالأخبار

تيار الإصلاح الديمقراطي ينعى الشهيدة غدير مسالمة

رؤية

غزة – نعى ملف الشهداء في اللجنة الاجتماعية-ساحة غزة في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، الشهيدة المسنة غدير أنيس مسالمة، 55 عامًا، والتي ارتقت أمس الجمعة، بعد تعرضها للدهس المتعمد بسيارة من قبل أحد المستوطنين، الذي لاذ بالفرار إلى مستوطنة “عوفرا” على الطريق الاستيطاني شمال رام الله.

وأكد ملف الشهداء، في بيان، أن جيش الاحتلال ومستوطنيه لازالوا يمارسون القتل المتعمد بحق أبناء شعبنا، وقيادتهم تطلق لهم العنان، وسط صمت العالم.

وأضاف، أن عدم محاسبة الاحتلال وقيادته وجنوده ومستوطنيه على جرائمهم السابقة فتح الباب أمامهم للتمادي أكثر في بطشهم، وتغولهم على نسائنا وكل أبناء الشعب الفلسطيني.

وحذر ملف الشهداء، من عواقب صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم، والتي ترتكب بحق أبناء شعبنا دون أن يحرك ساكن، وحمل، جيش الاحتلال وقيادته العنصرية ومستوطنيه المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم، مطالبًا المؤسسات الدولية والجنائية الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بالوقوف عند مسؤولياتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى