وزير الصحة الفرنسي: الموجة الخامسة لكورونا قد تكون الأخيرة

هدى اسماعيل

رؤية

باريس – رجح وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران، أن تكون الموجة الخامسة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي تشهدها فرنسا هي “الأخيرة” بالنسبة لموجات انتشار الفيروس.

وقال الوزير الفرنسي -حسبما ذكرت قناة “فرانس إنفو تي في” الإخبارية الفرنسية اليوم (الأحد)- إن متغير “أوميكرون” يعد معديا جدا لدرجة أنه سيؤثر على جميع سكان العالم وسيؤدي ذلك إلى تعزيز المناعة لديهم؛ حيث سيكون الجميع أكثر تسليحا بعد مروره.

ودعا “فيران” إلى الاستمرار في تطعيم كافة الشعوب حول العالم بشكل عاجل لمواجهة هذا الفيروس.

كما أعلن وزير الصحة الفرنسي “أوليفيه فيران”، أن فترة العزل للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل وأثبتت الفحوصات إصابتهم بفيروس كورونا (كوفيد-19 ) ستنخفض من عشرة إلى سبعة أيام.

وقال “فيران” إنه يمكن رفع مدة العزل بعد خمسة أيام في حال جاءت نتائج الاختبارات سلبية، وسيتعين على من لم يتم تطعيمهم عزل أنفسهم لمدة عشرة أيام مع إمكانية الخروج من العزل بعد سبعة أيام بموجب نفس الشروط.

وأضاف أن سلالة “أوميكرون” المتحورة من فيروس كورونا شديدة العدوى بحيث أنه لا يمكن إيقافها ما لم يتم إعادة فرض “إغلاق صارم”.

وأصبحت فرنسا سادس دولة في العالم يسجل أكثر من عشرة ملايين إصابة بكوفيد-19 منذ بدء الجائحة، وذلك بحسب بيانات رسمية نشرت أمس السبت ،

واعتبارا من الغد وحتى 23 يناير الجاري، سيمنع بيع وخدمة استهلاك الأطعمة والمشروبات خلال الرحلات مع استثناء المطاعم الموجودة داخل السفن من الإجراء الجديد.

وكالات

ربما يعجبك أيضا