الخارجية الإيرانية تحدد أهداف مباحثات فيينا

هدى اسماعيل

رؤية

طهران – أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم (الإثنين)، عن آخر أهداف ومساعي طهران بشأن المباحثات حول الملف النووي في فيينا.

وفي مؤتمر صحفي له، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: “سرعة سير المباحثات في فيينا مهمة بالنسبة للجانبين، ويجب أن تكون متوازنة.. نسعى لاتفاق مستمر ومستقر”، لافتا إلى أن “التصريحات الرسمية الإيرانية لا يوجد فيها أي تفاؤل أو تشاؤم، ونركز على الحقائق والتطورات على الأرض”.

وأضاف زادة: “مباحثات فيينا تتمركز فقط على عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي، ولا نقبل التفاوض حول موضوعات أخرى.. نتبادل وجهات نظرنا مع واشنطن من خلال رسائل مكتوبة غير رسمية مع واشنطن، ونحرص على الحصول على ضمانات كي لا تكرر واشنطن ما فعلته في الخروج من الاتفاق”، مشددا على أن “أمريكا تعودت على فرض العقوبات” ، حسبما ذكرت «روسيا اليوم».

وأكمل: “نسعى للتوصل إلى اتفاق مستمر يمكن الاعتماد والتعويل عليه..نسعى لعودة واشنطن مع إعطاء الضمانات، والتحقق من رفع العقوبات، وأي اتفاق مؤقت لا يمكنه ضمان ذلك”.

وتابع: “نعتقد أن الطرف الآخر ضيع الوقت خلال الجولة السابعة من مباحثات فيينا، ويتعين على الأطراف الأخرى أن تقدم مبادراتها”، مؤكدا أنه “إذا توفرت الإرادة لدى الأطراف الأخرى، يمكن التوصل إلى الاتفاق بأسرع وقت ممكن”.

ربما يعجبك أيضا