أخبار دوليةالأخباررصد

فضيحة في البرلمان البولندي بطلها وزير الداخلية السابق

رؤية

وارسو – ذكرت وسائل الإعلام البولندية أن وزير الداخلية السابق وعضو حزب “المنبر المدني” بارتولومي سيينكيفيتش، ظهر مخمورًا في اجتماع البرلمان مساء (الأربعاء).

ونشرت قناة TVP البولندية مقطع فيديو يبين دخول سينكيفيتش إلى غرفة الاجتماعات أثناء خطاب ألقاه أحد زملائه، وانتقل بشكل مذهل إلى الصف الأول، حيث كان زميله في الحزب بوريس بودكا جالسا، وبدأ بالحديث معه، فما كان من بودكا إلا أن ينهض من مقعده ويخرج زميله المخمور من القاعة.

ورافق مشرعون آخرون خروج سينكيفيتش بصرخات رافضة، ودعا البرلماني خلف المنصة إلى فحص زميله.

وقال: “يبدو لي أننا بحاجة إلى جهاز قياس الكحول في القاعة، أود أن أطلب جهاز تحليل نسبة الكحول في القاعة!”.

من جهته، قال سينكيفيتش في وقت لاحق، إن “حملة تشن ضد المعارضة”، ورفض التعليق على سلوكه.

للاطلاع على اللينك الأصلي للخبر اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى