اقتصادالأخبار

الأسهم الأوروبية تنخفض 1% عند الإغلاق وتسجل التراجع الأسبوعي الثاني

رؤية

جنيف – أنهت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة تداول اليوم (الجمعة) على تراجع بقيادة أسهم قطاع التجزئة الذي هبط 2.3%، كما تأثرت بالخسائر التي طالت الأسهم العالمية بفعل تصريحات أعضاء الاحتياطي الفيدرالي حول رفع الفائدة قريبًا.

وأشار العديد من أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى استعدادهم لبدء رفع معدل الفائدة اعتبارًا من مارس المقبل، مع التأكيد على اتجاه البنك المركزي لرفع الفائدة عدة مرات هذا العام لمواجهة تزايد معدل التضخم الذي وصل إلى 7% خلال ديسمبر الماضي على أساس سنوي، وهي أعلى وتيرة في 40 عامًا تقريبًا، وفقا لـ”أرقام”.

وعن البيانات الاقتصادية، أفادت بيانات مكتب الإحصاء الأوروبي “يوروستات” ارتفاع أسعار المنازل في منطقة اليورو بنسبة 8.8% خلال الربع الثالث من العام الماضي على أساس سنوي، وهي أسرع وتيرة منذ 2005.

وأظهرت بيانات هيئة الإحصاءات الوطنية تعافي اقتصاد بريطانيا إلى مستويات ما قبل الجائحة خلال نوفمبر، إذ ارتفع الناتج المحلي الإجمالي 0.9%، وهو ما يتجاوز مستويات ما قبل الجائحة في فبراير 2020.

وفيما يتعلق بتحركات الأسهم الفردية، تراجع سهم شركة “إي دي إف EDF” الفرنسية المملوكة للدولة بأكثر من 14%، بعدما تلقت أوامر حكومية ببيع المزيد من طاقتها النووية الرخيصة إلى منافسين أصغر للحد من ارتفاع أسعار الكهرباء.

وهبط مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 1.01% أو ما يعادل خمس نقاط تقريبًا ليصل إلى 481 نقطة، كما سجل المؤشر الخسارة الأسبوعية الثانية على التوالي بحوالي 1%.

كما سجل “كاك” الفرنسي انخفاضًا 0.8% (-58 نقطة) إلى 7143 نقطة، وتراجع “داكس” الألماني 0.9% (-148 نقاط) ليصل إلى 15.883 ألف نقطة.

وكان مؤشر “فوتسي 100” البريطاني الأقل خسارة عند الإغلاق، إذ تراجع بنسبة 0.3% (-21 نقطة تقريبًا) عند 7542 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى