رئيس صربيا: قرار أستراليا ترحيل «دجوكوفيتش» مطاردة ساحرات

هدى اسماعيل

رؤية

بلجراد – شن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش انتقادات شديدة اللهجة إلى سلطات أستراليا على خلفية تأكيدها قرارها ترحيل نجم التنس الصربي، نوفاك دجوكوفيتش.

ووصف فوتشيتش اليوم (الأحد)، في تصريحات للصحفيين نشرتها وكالة “بيتا” الصربية للأنباء، قرار حكومة كانبيرا منع دجوكوفيتش، المصنف الأول عالميا في التنس، من المشاركة في بطولة أستراليا المفتوحة وترحيله من البلاد بأنه “مطاردة ساحرات”، مبديا قناعته بوجود دوافع سياسية وراء هذا الإجراء.

وتابع: “يعتقدون أنهم أهانوا بهذا القرار نوفاك دجوكوفيتش، لكنهم في الواقع أهانوا أنفسهم وبإمكان دجوكوفيتش العودة إلى الوطن ورأسه مرتفع وبإمكانه النظر إلى أعين الجميع”.

وشدد الرئيس على أن دجوكوفيتش قبل السفر إلى أستراليا اتخذ كل الإجراءات اللازمة، مشيرا إلى أن دجوكوفيتش لو أبلغ مسبقا بأن عدم تلقيه اللقاح ضد كورونا قد يمنعه من دخول البلاد إما كان سيخضع للتطعيم أو امتنع عن السفر.

واتهم الرئيس الصربي النيابة الأسترالية بالكذب عن نسبة الملقحين في بلده، واصفا المحاكمة التي جرت في أستراليا بشأن قرار ترحيل دجوكوفيتش بأنها كانت باطلة إطلاقا.

وتعهد فوتشيتش بأن صربيا لن تخطو خطى حكومة كانبيرا وستتعامل بطريقة مختلفة مع الرياضيين الأستراليين الذين سيصلون إليها للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى داخل الصالات في مارس القادم.

ويأتي هذا التصريح تعقيبا على رفض المحكمة الفدرالية الأسترالية استئناف دجوكوفيتش ضد قرار ترحيله من أستراليا بسبب عدم خضوعه للتطعيم ضد كورونا.

ويمنع هذا القرار نجم التنس الصربي من محاولة الفوز في بطولة أستراليا المفتوحة للمرة العاشرة، أي رقم قياسي.

كما قد تحظر السلطات الأسترالية دخول دجوكوفيتش إلى أراضيها لثلاث سنوات.

ربما يعجبك أيضا