العاهل الإسباني يدخل على خط الأزمة بين مدريد والرباط

دعاء عبدالنبي

رؤية

مدريد – دعا العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس إلى المضي قدما جنبا إلى جنب مع المغرب لتجسيد علاقة جديدة ومتينة بين البلدين.

وجاءت دعوة العاهل الإسباني خلال خطاب ألقاه، اليوم (الإثنين)، في قاعة العرش بالقصر الملكي بمدريد في حفل الاستقبال التقليدي للسلك الدبلوماسي المعتمد في إسبانيا.

حضر الحفل رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، ووزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون خوسيه مانويل ألباريس، بحسب “وسائل إعلام إسبانية”.

وأكد فيليبي السادس أنه يجب على مدريد والرباط أن يسيرا معا لتجسيد علاقة جديدة، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بإيجاد حلول للمشاكل التي تهم البلدين.

وصرح ملك إسبانيا بأن العلاقة مع المغرب لها طابع إستراتيجي بالنسبة لمدريد بسبب تقارب العلاقات المتعددة وقوتها.

والصيف الماضي أكد الملك محمد السادس استعداد الرباط فتح صفحة دبلوماسية جديدة مع إسبانيا، وهو ما أكده أيضا الملك الإسباني اليوم.

واندلعت أزمة دبلوماسية بين المغرب وإسبانيا في 18 أبريل 2020 على خلفية استقبال السلطات الإسبانية لزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي بهوية مزورة.

جدير بالذكر أن إسبانيا تتمسك بموقفها المتمثل في حل النزاع في الصحراء الغربية من خلال الحوار بين الرباط وجبهة البوليساريو، بعد اعتراف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالسيادة المغربية على المستعمرة الإسبانية السابقة.

ربما يعجبك أيضا