بيان جديد من الخارجية الأمريكية بشأن الاعتداء الحوثي الأخير

حسام السبكي

رؤية    

واشنطن – أدانت الولايات المتحدة، اليوم (الثلاثاء) 18 يناير، بشدة، الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الإمارات، واستهدفت مواقع مدنية، من بينها مطار أبوظبي الدولي؛ مما أدى إلى مقتل وجرح مدنيين أبرياء.

وأعربت الخارجية الأمريكية، عن تعازيها لأسر الضحايا ولشعب الإمارات.

وقالت الخارجية الأمريكية إنه عقب إعلان الحوثيين مسؤوليتهم عن هذا الهجوم؛ فإنها تجدد التزامها الراسخ بأمن دولة الإمارات العربية المتحدة، مشددة: “نقف متحدين مع شركائنا الإماراتيين”.

وفي سياق متصل، أدان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، في بيان نشره البيت الأبيض، أمس (الإثنين)، الهجوم الإرهابي الذي وقع في أبو ظبي، وأسفر عن مقتل 3 مدنيين أبرياء.

وقال سوليفان في بيان البيت الأبيض: “تدين الولايات المتحدة بشدة، الهجوم الإرهابي الذي وقع في أبو ظبي، في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين أبرياء”.

وأضاف: “أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن هذا الهجوم، وسنعمل مع الإمارات والشركاء الدوليين لمحاسبتهم”.

كما أكد أن “التزام الولايات المتحدة بأمن دولة الإمارات لا يتزعزع، ونحن نقف إلى جانب شركائنا الإماراتيين في مواجهة جميع التهديدات التي تتعرض لها أراضيهم”.

وكالات

ربما يعجبك أيضا