احتجاجات لرجال إطفاء في طهران

أسماء حمدي

رؤية

طهران – اعتصم العشرات من رجال الاطفاء الإيرانيين في طهران اليوم (الأربعاء)، احتجاجاً على ظروفهم المعيشية، وفق وسائل إعلام، تزامناً مع الذكرى الخامسة لحريق أودى بحياة عدد من زملائهم.

وقضى 16 رجل إطفاء في 19 يناير  2017، بعد انهيار مبنى بلاسكو، أقدم الأبنية المرتفعة في طهران المكون من 15 طبقة، بعد اندلاع حريق ضخم في أرجائه.

وتجمع زهاء 100 من رجال الاطفاء وأفراد عائلاتهم أمام بلدية طهران، ومجلسها البلدي، رافعين لافتات تنتقد التمييز والاستغلال والإدارة السيئة والرواتب التقاعدية المتدنية، وفق «فرانس برس».

وردد المعتصمون، والكثير منهم يرتدي زي الاطفاء الأحمر، شعارات تطالب بالمعيشة اللائقة، ويعربون من خلالها عن تعبهم “من الوعود غير المحققة، وليس من النار والدخان.

وطالب المعتصمون مجلس الشورى بالنظر في قضاياهم، بما يشمل توفير أماكن إقامة لهم في العاصمة، وزيادة رواتبهم.

وتأتي الحركة الاحتجاجية في ظل تحركات مماثلة في الفترة الماضية، لقطاعات مهنية مختلفة في إيران، مثل المعلمين والعاملين في السلطة القضائية، على خلفية قضايا معيشية وحياتية.

ربما يعجبك أيضا