اعتقال رئيس بوركينا فاسو من قبل جنود متمردين

أسماء حمدي

رؤية

واجادوجو – قالت مصادر أمنية ودبلوماسية في غرب أفريقيا ، اليوم (الإثنين)، إن رئيس بوركينا فاسو روش كابوريه، تم اعتقاله في معسكر للجيش من قبل جنود متمردين، وفق ما أفادت «رويترز» .

وأضافت المصادر أن كابوريه احتجز في معسكر للجيش بعد إطلاق نار كثيف على مقر إقامته في العاصمة واجادوجو. وشوهدت عدة عربات مدرعة تابعة للأسطول الرئاسي مليئة بالرصاص بالقرب من مقر إقامة الرئيس صباح اليوم ، كان أحدهم ملطخًا بالدماء، كما أفاد سكان حي الرئيس بإطلاق نار كثيف خلال الليل.

وأمس الأحد، أصدر الرئيس، روش مارك كريستيان كابوريه، مرسوما ينص على فرض حظر تجول سيكون ساريا اعتبارا من الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي الأحد حتى الساعة 05:30 من الإثنين.

وأضاف المرسوم الرئاسي أن حظر التجول سيظل ساريا «حتى إشعار آخر على كل التراب الوطني».

جاء ذلك، بعد أن سيطر جنود متمردون على قاعدة عسكرية في عاصمة بوركينا فاسو واغادوغو وثكنات في بلدتي كايا وواهيغويا بشمال البلاد، ما أثار مخاوف من وقوع محاولة انقلاب في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا في ظل إطلاق نار استمر لساعات وسط إحباط متزايد من تعامل الحكومة مع التمرد الإسلامي.

ربما يعجبك أيضا